بغداد تشرع بالتحقيق في الاعتداء على أربيل

هجوم أربيل

أمر القائد العام للقوات المسلحة، رئيس مجلس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، بفتح تحقيق عاجل في الاعتداءات التي حصلت على أربيل، عاصمة إقليم كردستان.

وذكر اللواء يحيى رسول، الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، ضمن بيان اليوم الخميس، أنّ “الكاظمي وجه بفتح تحقيق فوري في الاعتداءات التي حدثت في أربيل ومناطق أخرى”.

اقرأ أيضاً: جيروزاليم بوست: مصادر تنفي مزاعم هجوم ضد الموساد شمال العراق

مردفاً: “الكاظمي أكد أنّ أمن العراق هو من مسؤولية الحكومة والقوات الأمنية العراقية بكل تشكيلاتها، وأنّ هذا النوع من الأعمال الإرهابية التي تجري في شهر رمضان المبارك هدفها زعزعة الأمن” .

واستكمل بالقول: “في الوقت الذي يسطر فيها أبناء العراق في قواتنا الأمنية أروع الصور في الدفاع عن هذا الوطن ومكافحة الإرهاب والجريمة بمختلف صورها، يحاول البعض خلق الفوضى وزعزعة الأمن والاستقرار، وهو أمر مرفوض وسوف يواجه بقوة القانون وتكاتف الشعب العراقي”.

وكان قد أعلن جهاز “مكافحة الإرهاب” في إقليم كردستان، أمس الأربعاء، عن استهداف مطار أربيل الدولي بهجوم من الجو.

وأوصدت الأجهزة الأمنية في الإقليم مداخل المطار عقب الهجوم، فيما أشارت وزارة الداخلية إلى أنّ الهجوم على المطار “نفذ بطائرة مسيرة”، وهو ما أكده القيادي في الحزب الديمقراطي الكرُدستاني، هوشيار زيباري.

هجوم أربيل

وصرّح محافظ أربيل، أوميد خوشناو، أنّه “لا توجد أي أضرار مادية أو بشرية جرّاء الاستهداف”، في وقت سرعت فيه وزارة الداخلية بالتحقيق في الحادث.

وكان قد شهد محيط المطار هجوماً مماثلاً، في شهر فبراير الماضي، أدى إلى مقتل متعاقد مع التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، وإصابة 5 آخرين، إضافة إلى جندي أمريكي، وقد تبنى في حينها تنظيم “سرايا أولياء الدم” تلك العملية، معلناً توجيه 24 صاروخ صوب “قاعدة الحرير” الأمريكية من مسافة 7 كم.

ليفانت-وكالات