برلمانية إيطالية: تركيا في حرب مع جيرانها بسبب أردوغان

الجيش التركي - شمال سوريا

عمدت سكرتيرة “الحزب الديمقراطي” في مجلس النواب الإيطالي، ليا كوارتابيللي، إلى الدفاع عن رئيس الوزراء، ماريو دراغي، الذي اعتبر الرئيس التركي، طيب رجب أردوغان، بأنّه “طاغية” أو “ديكتاتور.

ودوّنت على “تويتر”: “الرئيس دراغي تحدّث عن كيفية سير الأمور في تركيا.. أردوغان يقمع حرية الصحافة والأكاديميين، ويسجن البرلمانيين ويقيل رؤساء البلديات، والنتيجة هي أنّ تركيا في أزمة اقتصادية، وفي حالة حرب مع جيرانها، ويعاني الأتراك من القمع وانعدام الحرية”.

اقرأ أيضاً: إيطاليا: وقف إطلاق النار بليبيا مُهدد لوجود المُرتزقة

وقد استدعت الخارجية التركية، يوم الخميس، السفير الإيطالي لدى أنقرة عقب مرور وقت قصير على تصريحات صدرت عن دراغي خلال مؤتمر صحفي في روما، استنكر فيها “إذلال” رئيسة المفوضية من جانب السلطات التركية، واصفاً أردوغان بـ”الديكتاتور”، الذي ينبغي التعامل معه “بصراحة في التعبير عن اختلاف الآراء والسلوكيات والرؤى”.

وزعمت أنقرة أنّ رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، لم بتم تجاهلها، وادّعت أنّها اتبعت بروتوكولات الاتحاد الأوروبي الخاصة في اتخاذ ترتيبات الجلوس خلال الاجتماع، داعيةً رئيس الحكومة الإيطالية بالاعتذار عن تصريحاته.

إيطاليا تطالب بامتناع الأطراف الخارجية عن التدخل بـ ليبيا

وصرّح فخر الدين ألطون، رئيس دائرة الاتصال بالرئاسة التركية، أمس الجمعة: “ندين بشدة هذا الخطاب الذي لا مكان له في الدبلوماسية، إذا كان ماريو دراغي يبحث عن ديكتاتور، فعليه ألا ينظر إلى أبعد من تاريخ إيطاليا”.

ليفانت-وكالات