بتوجيه من الملك.. الإفراج عن 16 متهماً بقضية الفتنة

الأردن

عمدت نيابة أمن الدولة الأردنية، اليوم الخميس، إلى الإفراج عن 16 متهماً ضمن “قضية الفتنة” بتوجيه من الملك عبدالله الثاني.

وذكرت وكالة “بترا” الرسمية، بأنه ‏”بناء على حرص جلالة الملك عبد الله الثاني على مصلحة الوطن والمواطن، وما لفت إليه إلى أننا في شهر الرحمة والمغفرة، فقد جرى وضمن الأطر والمعايير القانونية الإفراج عن عدد من الموقوفين في الأحداث الأخيرة، وعددهم 16 موقوفاً، وفقاً للنائب العام لمحكمة أمن الدولة القاضي العسكري العميد حازم المجالي”.

اقرأ أيضاً: العاهل الأردني يؤكّد سعيه للإفراج عن المتورّطين بالـفتنة

وبيّن العميد المجالي، أنه فيما يرتبط بالمتهمين باسم عوض الله والشريف عبد الرحمن حسن بن زيد، فلم يجرِ الإفراج عنهما ارتباطاً باختلاف أدوارهما وتباينها والوقائع المنسوبة إليهما، ودرجة التحريض التي تختلف عن بقية المتهمين الذين جرى الإفراج عنهم.

وكان قد طلب الملك الأردني عبد الله الثاني، اليوم الخميس، من المسؤولين النظر في آلية مناسبة ليكون كل واحد جرى تضليله في “قضية الفتنة” عند أهله بأسرع وقت، لمناسبة شهر رمضان المبارك.

الأردن

وقد أعلنت السلطات الأردنية، أمس الأربعاء، توقيف 18 متهماً بـ”محاولة زعزعة استقرار المملكة”، في إطار التحقيق في “قضية الفتنة”، وأوردت وكالة “بترا” عن مصدر في النيابة العامة العسكرية بمحكمة أمن الدولة، قوله إنّ التحقيقات مع المتهمين اختتمت وسيجري إحالة القضية للمحكمة بعد إتمام المراحل النهائية للتحقيق وإجراء المقتضى القانوني.

ليفانت-وكالات