بايدن يُسارع الخُطى لعرقلة السيل الشمالي-2

بايدن وبوتين

ذكرت صحيفة “بوليتيكو” الأمريكية بأنّ البيت الأبيض يناقش تعيين مبعوث خاص ليقود الجهود الدبلوماسية الأمريكية لإنهاء مشروع “السيل الشمالي-2” الخاص بضخ الغاز الروسي إلى ألمانيا.

وأوردت “بوليتيكو” عن مسؤولين أمريكيين سابقين وحاليين ذكرهم، أنّ مستشار الأمن القومي، جيك ساليفان، عرض تلك المهمة على آموس هوكستين، الذي كان مبعوثاً خاصاً ومنسقاً لشؤون الطاقة الدولية في إدارة الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما، ومستشاراً مقرباً من الرئيس الراهن جو بايدن.

اقرأ أيضاً: ألمانيا تتجاهل تلميحات بلنكين: موقفنا من السيل الشمالي لم يتغيّر

ولفت المسؤولون إلى أنّ الإدارة الأمريكية تناقش حالياً، تعيين هوكستين في منصب جديد، بيد أنّ هوكستين لم يقبل التعيين بعد، كما نوّهت الصحيفة إلى أنّ هوكستين لم يعلق على الأنباء حول تعيينه الممكن في المنصب المذكور.

ووفق مسؤولين أمريكيين، فإنّ مشروع “السيل الشمالي-2” يتطلب اهتماماً خاصاً في الفترة الأخيرة، إذ إنّ الأعمال تقترب من الإتمام، وأضحى المشروع جاهزاً بنسبة 96%.

السيل الشمالي2

وكانت قد سنّت الولايات المتحدة عقوبات على مشروع “السيل الشمالي-2″، منبهةً الشركات من المشاركة فيه، إذ تعتبره واشنطن “تهديداً” على أمن الطاقة في أوروبا وأنّه سيؤدي إلى زيادة اعتماد الدول الأوروبية على توريدات الغاز الروسي، فيما زعمت من جهتها، ألمانيا وروسيا أنّ المشروع تجاري بحت، وادّعت موسكو عزمها إتمام المشروع.

ليفانت-وكالات