انتقادات لـ الديبية بسبب زيارة قبر (أبو الأتراك)

الدبيبة وأتاتورك

شجبت منصة شؤون تركية على تويتر، المعنية بمتابعة أخبار الداخل التركي وما يرتبط بأنقرة، زيارة رئيس الحكومة الليبية المؤقتة، عبد الحميد الدبيبة، إلى ضريح مصطفى كمال أتاتورك، والذي يعتبر مؤسس تركيا، ويلقب بـ”أبو الأتراك”، مضيفةً: “بينما لم يزور قبر شيخ المجاهدين عمر المختار”.

بدورها، أكدت وكالة الأناضول الرسمية التركية زيارة الدبيبة، أمس الاثنين، إلى قبر “أبو الأتراك”، وزعمت أنّ ذلك أتى في إطار الزيارة الرسمية التي يجريها الدبيبة إلى تركيا وفق بيان للمكتب الإعلامي للحكومة الليبية.

اقرأ أيضاً: أردوغان: معارضو قناة إسطنبول أكبر أعداء أتاتورك والجمهورية

وأشار البيان إلى أنّ الدبيبة وضع إكليلًا من الزهور على قبر أتاتورك ووقع على سجل الزيارات الخاص، إذ دوّن في السجل: “أود أن أعرب عن احترامي وتقديري للشعب التركي الشقيق وقيادته الوطنية، مثمنًا عالياً الدور العظيم لمؤسس الجمهورية التركية الحديثة”.

وأردف الدبيبة تبعاً البيان: “يسعدني ويشرفني وأنا أزور بلدكم الجميل، أن أنقل تحيات الشعب الليبي وحكومة الوحدة الوطنية على مواقف بلادكم وحكومتكم المشرفة والداعمة لبناء دولة ليبيا، دولة القانون والمؤسسات”، مستكملاً: “نؤكد لكم حرصنا الدائم على تطوير العلاقات بين بلدينا بمختلف المجالات والرقي بها إلى أعلى المستويات”.

وتعتبر الزيارة هي الأولى التي يعقدها الدبيبة إلى تركيا عقب تسلمه مهامه، في 16 مارس/ آذار الماضي، لقيادة ليبيا إلى انتخابات عامة أواخر العام الجاري، عقب أن تمكن الفرقاء من التصديق على سلطة انتقالية موحدة.

وقد غذت تركيا الصراع في ليبيا، عبر إمداد مليشيات حكومة الوفاق الإخوانية خلال السنوات المنصرمة، بالسلاح والمرتزقة السوريين، وذلك بذريعة توقيف تفاهمين بين الجانبين، في 27 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، يتعلقان بالتعاون الأمني والعسكري، وتحديد مناطق الصلاحية البحرية.

ليفانت-وكالات