اليونان: الخفر التركي يُرافق قوارب المهاجرين لحدود أوروبا

لاجئون

وجّهت اليونان، أمس الجمعة، الاتهام لـ تركيا بمحاولة استفزازها عبر دفع قوارب تحمل مهاجرين إلى المياه الإقليمية اليونانية، إذ صرّح وزير الهجرة اليوناني، نوتيس ميتاراتشي، أنّ “خفر السواحل اليوناني سجّل وقائع عديدة، الجمعة، قام فيها خفر السواحل والأسطول التركي بمرافقة قوارب المهاجرين إلى حدود أوروبا، في محاولة للتصعيد مع اليونان”.

وأردف ميتاراتشي ضمن بيان مسجل: “مما لا شك فيه أنّ هؤلاء المهاجرين قادمون من الشواطئ التركية، ونظراً لأنّ تركيا كانت تدعمهم، فإنّهم لم يكونوا يواجهون الخطر”، مستكملاً: “ندعو تركيا إلى الكف عن هذا الاستفزاز غير المبرر”.

اقرأ أيضاً: خصوم أنقرة يعودون إلى ليبيا.. واليونان ضمنهم

وتتعارض اليونان وتركيا حول جملة من المسائل، بما في ذلك موارد الطاقة في البحر المتوسط، وارتفع التوتر بين الدولتين العضوين في حلف الأطلسي العام الماضي، لدى محاولة آلاف طالبي اللجوء في تركيا اقتحام الحدود البرية اليونانية.

وقد زعمت وزارة الخارجية التركية أنّه لا علم لها بالحادث، فيما اتهمت تركيا، اليونان “بالاحتكاك” بسفنها في شرق المتوسط​​ وممارسة “أفعال استفزازية”.

اليونان

وذكر خفر السواحل اليوناني، أنه ضمن حادثة من تلك الحوادث، سعى زورق يقلّ مهاجرين دخول المياه الإقليمية اليونانية، أمس الجمعة، برفقة سفينة تابعة لخفر السواحل التركي، وضمن حادثة أخرى، سعت سفينتان تركيتان دفع زورق يقلّ مهاجرين إلى المياه اليونانية، وأردف أنّه في حادثة ثالثة قبالة جزيرة ليسبوس، دخلت سفينة تابعة لخفر السواحل التركي المياه الإقليمية اليونانية واحتكت بزورق حراسة يوناني.

ليفانت-وكالات