الهند تنشئ عشرات المحارق الجماعيّة الإضافية لضحايا “كورونا”

الهند تنشئ عشرات المحارق الجماعية الإضافية لضحايا "كورونا"

يغطي دخان الموت المتصاعد من عشرات الحرائق سماء العاصمة الهندية نيودلهي، فيما تبذل الجهود الحثيثة لإنشاء المزيد من المحارق الجماعية مع ارتفاع عدد وفيات فيروس ”كورونا“ في الهند، حيث وصفت منظمة الصحة العالمية الوضع في البلاد بأنّه كارثي.

ووفق صحيفة ”مترو“ البريطانية، فإنّ مسؤولين أشاروا إلى أنّه مع امتلاء محارق الجثث الحالية، كان لا بد من إنشاء مرافق مؤقتة لحرق مئات ضحايا فيروس ”كورونا“ الذين يموتون بشكل يومي.

وأكد “جيتندر سينغ شانتي”، الذي ينسّق حرق حوالي 100 جثة يومياً في الموقع، في شرق المدينة: ”الناس يموتون.. إذا جاء المزيد من الجثث فسوف نضطر لحرق الجثث على الطرق؛ لأنّه لم تعد هنا مساحات كافية“.

وأظهرت صور تم تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي، تصاعد الدخان من عشرات المحارق المضاءة داخل مواقف للسيارات، التي أضحت محارق مؤقتة للجثث، تعمل ليلاً ونهاراً.

اقرأ أيضاً: الهند تعيش أكبر كارثة صحيّة في التاريخ

وفي السياق ذاته، قال “مامتيش شارما”، المسؤول في محرقة بهادبادا فيشرام غات في بوبال، التي توصف بالمدينة الخضراء، إنّ ”الفيروس ابتلع سكان مدينتنا مثل الوحش.. نحن نحرق الجثث فور وصولها، ويبدو الأمر كما لو أننا في وسط حرب“.

اقرأ: الصحة الإسرائيلية تحقّق في حالات “التهاب القلب” بعد تلقّي لقاح فايزر

يشار أنّ الهند سجلت ما يزيد عن 320 ألف حالة إصابة جديدة بفيروس ”كورونا“، اليوم الثلاثاء، ليصل العدد الكلي إلى 17.6 مليون، وهي أعلى حصيلة في أي دولة، باستثناء الولايات المتحدة الامريكية، فيما أبلغت وزارة الصحة عن 2771 حالة وفاة أخرى، خلال 24 ساعة فقط.

ليفانت – وكالات