الهند تعيش أكبر كارثة صحيّة في التاريخ

الهند

تحوّلت الأمور سريعاً في الهند إلى وضع سيء للغاية، حيث سجلت البلاد أرقاماً قياسية عالمية للإصابات والوفيات بفيروس كورونا، لليوم الخامس على التوالي.

سجَّلت الهند نحو 352991 ألف حالة إصابة يومية جديدة خلال الساعات الـ24 الماضية، لترتفع أعداد الحالات المسجلة إلى أكثر من 17 مليون حالة إصابة بمرض كوفيد-19.

تقنية ذكية تكشف عن الفيروس بأقل من عشر دقائق

وبحسب بيانات وزارة الصحة الهندية، فقد ارتفع معدل الوفيات إلى 2812 حالة، ليصل إجمالي الوفيات إلى 195123، حالة وفاة.

ودخلت الهند، منذ الأسبوع الماضي، بؤرة تفشي فيروس كورونا عالمياً، حيث أُجهد نظام الرعاية الصحية في البلاد، وكذلك محارق الجثث، وأدّى إلى نقص حاد في الأكسجين.

اقرأ: الصحة الإسرائيلية تحقّق في حالات “التهاب القلب” بعد تلقّي لقاح فايزر

فيما تتواصل الجهود الدولية لمساعدة الهند، التي تعاني من نقص حاد في الأكسجين، وسط ارتفاع كبير في حالات وباء كوفيد-19.

ونقلت وكالة “بي بي سي”، عن مسؤول في مستشفى “غولدن جايبور”، في العاصمة دلهي، بالقول: “إنّ 20 شخصاً لقوا حتفهم خلال ليل السبت الماضي، بسبب نقص الأكسجين”.

ومن المتوقع أن ترسل المملكة المتحدة ودول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، أجهزة تنقس اصطناعي وأجهزة تركيز الأكسجين خلال الساعات القادمة.

اقرأ المزيد: أمريكا تحثّ الحوامل على أخذ لقاح كورونا

ويعيش العالم قلقاً كبيراً من المتغيرات الجديدة، لا سيما من سلالة “B.1.617” التي اكتشفت لأول مرة في الهند الشهر الماضي، وما يزال العلماء يحاولون فهمها مع انتشارها دولياً، لكن البعض يعتقد أنّها أكثر عدوى ومراوغة للقاحات.

وهناك تقارير تفيد بأنّ المستشفيات في الهند تعاني من نقص في الأسرّة، حيث يتشارك كل مريضين على سرير واحد، بسبب الارتفاع الهائل في معدل الإصابات اليومية. 

ليفانت – وكالات