النظام يفرج عن شابة معتقلة من درعا.. و4 قذائف على “مزيريب”

درعا

سقطت 4 قذائف صاروخية على مدخل بلدة المزيريب في ريف درعا الغربي، بعد استنفار المسلحين المحليين في البلدة، وقيامهم بنصب حاجز على مدخلها.

جرى ذلك على خلفية اعتقال عناصر شعبة المخابرات الجوية، شابة من بلدة المزيريب بريف درعا، على حاجز منكت الحطب على الأوتوستراد الدولي درعا – دمشق، يوم أمس.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، يوم أمس، بأن عناصر شعبة المخابرات الجوية، اعتقلوا شابة من بلدة المزيريب بريف درعا، على حاجز منكت الحطب على الأوتوستراد الدولي درعا – دمشق، ووفقًا للمعلومات فإن قوات النظام نقلت المعتقلة إلى معتقلات النظام في دمشق، بينما جرت مفاوضات بين اللجنة المركزية في درعا وقوات النظام للإفراج عنها.

درعا

 

يشار إلى أنّ الشابة المعتقلة تسكن في بلدة المزيريب وهي من أبناء مدينة درعا، في حين خرجت مظاهرة شعبية لأبناء بلدة المزيريب بريف درعا، تطالب بالإفراج عن الشابة، وسط استياء شعبي كبير في المنطقة.

لاحقاً، أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن أجهزة النظام الأمنية، أفرجت عن الشابة بعد يوم من اعتقالها، على حاجز منكت الحطب على الأوتوستراد الدولي درعا – دمشق.

ووفقًا للمعلومات، فإن قوات النظام نقلت المعتقلة إلى معتقلات النظام في دمشق، بينما جرت مفاوضات بين اللجنة المركزية في درعا وقوات النظام للافراج عنها، ليتم الإفراج عنها قبل قليل من اليوم الاثنين، يذكر أن الشابة المعتقلة تسكن في بلدة المزيريب وهي من أبناء مدينة درعا.

اقرأ المزيد: درعا.. الفرقة الرابعة تفشل في الانتشار والهجمات مستمرّة

وكانت مكبرات صوت مساجد مدن وبلدات في محافظة درعا، قد نادت يوم أمس، بضرورة توجه الشباب الحاملين لبطاقة تسوية إلى شُعب التجنيد، لتأجيلهم مدة عام كامل، حيث أفادت مصادر المرصد السوري بصدور قرار عن النظام السوري يمنح تأجيل جميع المتخلفين عن خدمة العلم من أبناء محافظة درعا لمدة عام واحد.

ليفانت- وكالات