المُعاملة بالمثل.. موسكو تُهدّد بالرد على أيّ عقوبات أمريكية

روسيا أمريكا
روسيا أمريكا \ أرشيفية

ذكرت وكالة “بلومبرغ” نقلاً عن مصادر وصفتها بالمطلعة، بأن واشنطن تنوي طرد 12 دبلوماسياً روسياً، بجانب فرض عقوبات بحق أفراد وكيانات روسية، نتيجة تدخل موسكو في الانتخابات الأمريكية.

وأوردت الوكالة عن المصادر عينها، أنّه من المرجح أن تعلن واشنطن عن تلك العقوبات، اليوم الخميس، وأنّ القائمة ستشمل مسؤولين في الحكومة الروسية وفي جهاز الاستخبارات.

اقرأ أيضاً: اتهامات لروسيا بمشاركة النظام السوري في هجمات الكيماوي

ونوّهت “بلومبرغ” أنّ العقوبات الممكنة ستكون على خلفية الاتهامات الأمريكية حول التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، وأيضاً الهجوم الإلكتروني الولايات المتحدة، الذي تعرضت له مؤسسات أمريكية، في ديسمبر العام الماضي، والتي تشير الإدارة الأمريكية إلى أنّ روسيا تقف وراءه.

وفي نفس الصدد، لفتت صحيفة “نيويورك تايمز”، نقلاً عن مصادر لم تحدّد هويتها أنّ العقوبات الأمريكية الجديدة بحق موسكو ستطال الدين السيادي لروسيا.

وأيضاً أوردت شبكة “سي إن إن” عن مصادر وصفتها بالمطلعة، أنه من المرجح أن تعلن إدارة بايدن، اليوم الخميس، بالتنسيق مع الحلفاء الأوروبيين، عن عقوبات تطال أفراداً وكيانات روسية، بجانب طرد ما يصل إلى 10 دبلوماسيين روس من الولايات المتحدة، تعقيباً على اختراق نظام “SolarWinds” والتدخل الروسي في الانتخابات.

روسيا وأمريكا

من طرفه، ذكر الكرملين، اليوم الخميس، أنّ موسكو ستتصرف وفقاً لمبدأ المعاملة المثل، وذكر الناطق باسم الكرملين، دميتري بيسكوف: “لا يوجد دخان بدون نار”، مردفاً أنّ الكرملين يدين ذلك ويعتبر أنّ أي منحى لفرض عقوبات غير قانوني، كما لفت بيسكوف إلى أنّ موسكو لا تريد أن تُبنى العلاقات مع الولايات المتحدة على صيغة: “خطوة إلى الأمام، وخطوتان إلى الوراء”.

متابعاً: “من الواضح أنّه لا يوجد دخان بدون نار. والأرجح أننا نتحدّث عن نوع من التسريبات في الصحف الأمريكية، لن نعلق على ما تنشره الصحف، وسننتظر إذا كانت الإدارة الأمريكية ستعلن رسميا عن قرارات ما”.

ليفانت-وكالات

ذكرت وكالة “بلومبرغ” نقلاً عن مصادر وصفتها بالمطلعة، بأن واشنطن تنوي طرد 12 دبلوماسياً روسياً، بجانب فرض عقوبات بحق أفراد وكيانات روسية، نتيجة تدخل موسكو في الانتخابات الأمريكية.

وأوردت الوكالة عن المصادر عينها، أنّه من المرجح أن تعلن واشنطن عن تلك العقوبات، اليوم الخميس، وأنّ القائمة ستشمل مسؤولين في الحكومة الروسية وفي جهاز الاستخبارات.

اقرأ أيضاً: اتهامات لروسيا بمشاركة النظام السوري في هجمات الكيماوي

ونوّهت “بلومبرغ” أنّ العقوبات الممكنة ستكون على خلفية الاتهامات الأمريكية حول التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، وأيضاً الهجوم الإلكتروني الولايات المتحدة، الذي تعرضت له مؤسسات أمريكية، في ديسمبر العام الماضي، والتي تشير الإدارة الأمريكية إلى أنّ روسيا تقف وراءه.

وفي نفس الصدد، لفتت صحيفة “نيويورك تايمز”، نقلاً عن مصادر لم تحدّد هويتها أنّ العقوبات الأمريكية الجديدة بحق موسكو ستطال الدين السيادي لروسيا.

وأيضاً أوردت شبكة “سي إن إن” عن مصادر وصفتها بالمطلعة، أنه من المرجح أن تعلن إدارة بايدن، اليوم الخميس، بالتنسيق مع الحلفاء الأوروبيين، عن عقوبات تطال أفراداً وكيانات روسية، بجانب طرد ما يصل إلى 10 دبلوماسيين روس من الولايات المتحدة، تعقيباً على اختراق نظام “SolarWinds” والتدخل الروسي في الانتخابات.

روسيا وأمريكا

من طرفه، ذكر الكرملين، اليوم الخميس، أنّ موسكو ستتصرف وفقاً لمبدأ المعاملة المثل، وذكر الناطق باسم الكرملين، دميتري بيسكوف: “لا يوجد دخان بدون نار”، مردفاً أنّ الكرملين يدين ذلك ويعتبر أنّ أي منحى لفرض عقوبات غير قانوني، كما لفت بيسكوف إلى أنّ موسكو لا تريد أن تُبنى العلاقات مع الولايات المتحدة على صيغة: “خطوة إلى الأمام، وخطوتان إلى الوراء”.

متابعاً: “من الواضح أنّه لا يوجد دخان بدون نار. والأرجح أننا نتحدّث عن نوع من التسريبات في الصحف الأمريكية، لن نعلق على ما تنشره الصحف، وسننتظر إذا كانت الإدارة الأمريكية ستعلن رسميا عن قرارات ما”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit