اللقاح الروسي والانتخابات.. الأسد يستنجد ببوتين

بوتين والأسد

أعلن الكرملين إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بحث مع رئيس النظام السوري بشار الأسد خلال اتصال هاتفي يوم الاثنين، مسألة تزويد سوريا بلقاحات روسية ضد “كوفيد – 19″، والتعاون بين البلدين في مكافحة الفيروس.

كما أشار بيان للرئاسة الروسية، إلى أن الرئيسين بحثا أثناء المكالمة التي بادر إليها الجانب السوري، “القضايا الملحة من الأجندة الثنائية، وخاصة آفاق تطور العلاقات التجارية والاقتصادية والإنسانية، وكذلك التعاون في مجال مكافحة عدوى كورونا، بما في ذلك توريدات للقاحات الروسية”.

بوتين والأسد

وأوضح البيان أن الأسد أعرب عن امتنانه لروسيا على ما تقدمه للشعب السوري من “الدعم الشامل والمساعدة”، في حين أكّد الكرملين على أن تبادل الآراء بين الرئيسين حول الوضع في سوريا ركز على “الدفع بعملية السلام السورية ضمن إطار أنشطة اللجنة الدستورية”.

في سياق متصل، أضاف البيان أن رئيس النظام السوري عبّر عن دعم بلاده لروسيا “في مواجهة محاولات التصعيد التي تقوم بها الدول الغربية وخاصة فيما يتعلق بالوضع في أوكرانيا، والتي تستهدف دور روسيا وسياساتها المبنية على ضرورة احترام وسيادة القانون الدولي من أجل تحقيق الاستقرار في العالم”.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد قال معلّقاً على تفاقم إصابات “كورونا” في مناطق النظام السوري، إن الأخير “لا يزال يكذب ويتستر عن الأرقام الحقيقة عبر إعلان عشرات الإصابات والوفيات فقط”.

اقرأ المزيد: بوساطة روسية.. اتفاق ينصّ على دخول قوات النظام بدلاً من “الدفاع الوطني” إلى القامشلي

واعتبر أنّ النظام “يناقض ذاته بإعلان امتلاء الأسرة في العناية المركزة في دمشق”، مشيراً إلى أنّه “لم ترد معلومات حتى اللحظة عن برنامج لقاح ضد الفيروس” رغم وصول دفعة لقاحات من روسيا والصين.

جدير بالذكر أنّ النظام السوري، أعلن يوم الخميس الفائت، تسلمه أول دفعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، وفق ما نقل الإعلام الرسمي، في وقت تشهد فيه البلاد اكتظاظاً في أقسام العناية المركزة.

ليفانت- روسيا اليوم