الكشف عن عدد المتوفين بعد تلقّيهم لقاح أسترازينيكا

وفاة امرأة في النمسا عقب تلقيها جرعة لقاح أسترازينيكا
الكورونا في النمسا \ أرشيفية

كشفت السلطات الصحية في بريطانيا، اليوم الأربعاء، عن عدد المتوفين البالغ عددهم 19 شخصاً، من أصل 79 شخصاً، تم الإبلاغ عن إصابتهم بجلطات بعد تلقيهم لقاح أسترازينيكا.

نقلت قناة “الحرة” عن وكالة الأدوية البريطانية، أنّه “من بين 20 مليون جرعة هناك 79 حالة تجلط، وأنّ 19 شخصاً توفوا بعد إصابتهم بالجلطات، وأنّ التجلطات أصابت 51 امرأة و28 رجلاً”.

وأوضحت وكالة الأدوية، أنّ “الارتباط بين الجلطات الدموية ولقاح أسترازينيكا يزداد وضوحاً، لكن التأكد من الارتباط المطلق سيحتاج لعمل علمي مكثّف”.

وجاء هذا الإعلان من السلطات البريطانية، بعد وقت قصير من تصريح هيئة تنظيم الأدوية الأوروبية، والذي قالت فيه إنّه يجب إدراج جلطات الدم كأحد الآثار الجانبية “النادرة جداً” للقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا “كوفيد-19”.

الصحة العالمية توافق على استخدام للقاح أسترازينيكا

وفي نفس الوقت، أكدت هيئة تنظيم الأدوية في الاتحاد الأوروبي، على فوائد اللقاح التي ما تزال تفوق مخاطره.

وقالت في بيان: “خلصت لجنة السلامة التابعة للهيئة اليوم إلى أنّ جلطات الدم غير العادية مع انخفاض عدد الصفائح الدموية يجب أن تُدرج على أنها آثار جانبية نادرة جداً للقاح”.

اقرأ: المشروبات المحلّاة وتأثيرها على ذاكرة الطفل

وأعلنت وكالة الأدوية البريطانية، يوم السبت الماضي، أنّ سبعة أشخاص توفوا بسبب جلطات دموية، وذلك بعد تلقيهم لقاح أسترازينيكا.

وكانت عدة دول أوروبية، من بينها النرويج والدنمارك، وألمانيا، علقت استخدام لقاح “أسترازينيكا” في الوقت الحالي، الذي ما يزال يثير الجدل حوله.

اقرأ المزيد: مسؤول اللقاحات يكشف الارتباط بين التجلّط ولقاح أسترازينيكا

وبدورها، أكدت “أسترازينيكا”، التي طورت اللقاح بالتعاون مع جامعة أكسفورد، في مارس، أنّه “لا يوجد دليل على وجود مخاطر متفاقمة”.

ليفانت – الحرة

كشفت السلطات الصحية في بريطانيا، اليوم الأربعاء، عن عدد المتوفين البالغ عددهم 19 شخصاً، من أصل 79 شخصاً، تم الإبلاغ عن إصابتهم بجلطات بعد تلقيهم لقاح أسترازينيكا.

نقلت قناة “الحرة” عن وكالة الأدوية البريطانية، أنّه “من بين 20 مليون جرعة هناك 79 حالة تجلط، وأنّ 19 شخصاً توفوا بعد إصابتهم بالجلطات، وأنّ التجلطات أصابت 51 امرأة و28 رجلاً”.

وأوضحت وكالة الأدوية، أنّ “الارتباط بين الجلطات الدموية ولقاح أسترازينيكا يزداد وضوحاً، لكن التأكد من الارتباط المطلق سيحتاج لعمل علمي مكثّف”.

وجاء هذا الإعلان من السلطات البريطانية، بعد وقت قصير من تصريح هيئة تنظيم الأدوية الأوروبية، والذي قالت فيه إنّه يجب إدراج جلطات الدم كأحد الآثار الجانبية “النادرة جداً” للقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا “كوفيد-19”.

الصحة العالمية توافق على استخدام للقاح أسترازينيكا

وفي نفس الوقت، أكدت هيئة تنظيم الأدوية في الاتحاد الأوروبي، على فوائد اللقاح التي ما تزال تفوق مخاطره.

وقالت في بيان: “خلصت لجنة السلامة التابعة للهيئة اليوم إلى أنّ جلطات الدم غير العادية مع انخفاض عدد الصفائح الدموية يجب أن تُدرج على أنها آثار جانبية نادرة جداً للقاح”.

اقرأ: المشروبات المحلّاة وتأثيرها على ذاكرة الطفل

وأعلنت وكالة الأدوية البريطانية، يوم السبت الماضي، أنّ سبعة أشخاص توفوا بسبب جلطات دموية، وذلك بعد تلقيهم لقاح أسترازينيكا.

وكانت عدة دول أوروبية، من بينها النرويج والدنمارك، وألمانيا، علقت استخدام لقاح “أسترازينيكا” في الوقت الحالي، الذي ما يزال يثير الجدل حوله.

اقرأ المزيد: مسؤول اللقاحات يكشف الارتباط بين التجلّط ولقاح أسترازينيكا

وبدورها، أكدت “أسترازينيكا”، التي طورت اللقاح بالتعاون مع جامعة أكسفورد، في مارس، أنّه “لا يوجد دليل على وجود مخاطر متفاقمة”.

ليفانت – الحرة

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit