العقوبات الأمريكية تثقل كاهل “هواوي”

هواوي

أفاد موقع شبكة “فوكس بزنس”، أن عملاقة التكنولوجيا في الصين، تكافح من أجل التمسك بحصتها في السوق العالمية بعد العقوبات الأميركية التي دمرت مبيعاتها من الهواتف الذكية. 

حيث أقرّت شركة هواوي الصينية، بتأثير العقوبات الأميركية عليها، بعد تراجع مبيعاتها رغم تحسن طفيف لأرباحها.

ماذا يريد الجيش الكندي من رئيس الوزراء بخصوص شركة هواوي؟!

وكشفت الشركة، الأربعاء، أن المبيعات انخفضت بنسبة 16.5٪ عن العام السابق لتصل إلى 152.2 مليار يوان (23.5 مليار دولار) ويرجع ذلك جزئيا إلى انخفاض الإيرادات لوحدتها الاستهلاكية. ولم تحقق أي أرباح، لكنها قالت إن هامش ربحها تحسن بنسبة 3.8 نقطة مئوية إلى 11.1٪. هواوي

إلى ذلك، تمنع العقوبات الشركة من الحصول على رقائق المعالجات والخدمات الأميركية بما في ذلك موسيقى Google والتطبيقات الشائعة الأخرى.

يشار إلى أنّ التقرير نقل عن إريك شو، أحد المديرين التنفيذيين الثلاثة الذين يتناوبون على منصب رئيس مجلس إدارة هواوي، في بيان إن “عام 2021 سيكون عاما صعبا آخر بالنسبة لنا، لكنه أيضا العام الذي ستبدأ فيه استراتيجيتنا المستقبلية للتنمية في التبلور”.

اقرأ المزيد: هواوي تطلق ساعة ذكية جديدة Elegant

جدير بالذكر أنّ المديرة المالية لشركة هواوي تخضع حاليا للإقامة الجبرية، في كندا وتكافح عملية تسليمها للولايات المتحدة، بتهمة القيام بأعمال احتيالية مع إيران في تحد للعقوبات الدولية. 

ليفانت-وكالات