العراق يتوجّه لحل مشكلة الكهرباء.. بمُساندة أمريكية إماراتيّة

نفط العراق

كشفت شركة جنرال إلكتريك، أمس الأحد، عن تعاونها مع وزارة المالية العراقية وشركة الاتحاد لائتمان الصادرات الإماراتية لدعم قطاع الطاقة بالعراق، مشيرةً في بيان، إلى أنّها “احتفت بالتعاون مع وزارة المالية العراقية والشركاء باستكمال الجانب المالي من مشروع زيادة الطاقة الكهربائية (PUP4)”.

ولفت البيان إلى أنّ “الشركة الأمريكية ساهمت بدور محوري في الجمع بين وزارات المالية والكهرباء والتخطيط العراقية مع العديد من المؤسسات المالية، بما في ذلك الاتحاد لائتمان الصادرات في دولة الإمارات العربية المتحدة والبنوك التجارية وغيرها، في سبيل تأمين التمويل اللازم للمشروع”.

اقرأ أيضاً: مستقبل العراق.. محور نقاشات أبو الغيط في أربيل

بدوره، ذكر الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير الدولة للتجارة الخارجية بالإمارات، وفق البيان، أنّه “يمكن للاقتصادات المفتوحة والشراكات بين القطاعين العام والخاص أن تلعب دوراً محورياً في دعم مساعي البلدان لتطوير البنية التحتية الحيوية”.

وأردف: “تجسّد هذا الأمر من خلال مشروع خطة زيادة الطاقة الكهربائية (PUP4) الذي سيشهد تقديم خدمات رئيسية، وتصديرها من مراكز “جنرال إلكتريك” في دولة الإمارات، مما يتيح لنا فرصة تقديم الدعم المالي عبر شركة (الاتحاد لائتمان الصادرات) وطرح سيناريو يكفل تحقيق الفائدة لجميع الأطراف، حيث تتماشى هذه المبادرة مع رؤية قيادتنا الرشيدة لتعزيز أطر التعاون الإقليمي التي من شأنها المساهمة في تحسين جودة حياة الناس في أنحاء منطقة الشرق الأوسط وخارجها”.

بينما أوضح سفير العراق لدى الإمارات، مظفر الجبوري، أنّ “الزيارة التي قام بها رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، إلى دولة الإمارات العربية المتحدة مؤخراً تأكيداً على العلاقات الوطيدة التي تجمع بين البلدين الشقيقين، وتزامناً مع التركيز المتزايد الذي توليه دولة الإمارات للاستثمار في العراق دعماً للتقدّم الاجتماعي والاقتصادي للبلاد”، منوّهاً إلى أنّ “هذا الدعم المتميز الذي سيقدّمه الاتحاد لائتمان الصادرات لمشروع زيادة الطاقة الكهربائية (PUP4) بمثابة دلالة واضحة على عمق الشراكة بين البلدين، وسيسهم بالتأكيد في دفع عجلة تطوير البنية التحتية لطاقة الكهرباء في العراق”.

العراق

أما مدير عام دائرة الدين العام في وزارة المالية العراقية، خالد مراد، فقد شدّد على أنّ “الكهرباء تمثّل عصب الحياة العصرية، ومن هنا تأتي أهمية التمويل الذي سيتم تأمينه عبر دعم جنرال إلكتريك والشركاء الآخرين لضمان سير العمليات التشغيلية بصورة أكثر سلاسة في محطات توليد الطاقة الكهربائية الرئيسية في العراق، وبالتالي مساعدتنا على تحقيق استفادة أفضل من المحطات الحالية وتوفير الكهرباء التي يعتمد عليها الناس في منازلهم وأعمالهم، وعلى صعيد المستقبل، هناك الكثير من الفرص لتعزيز قطاع الطاقة العراقي عبر المزيد من الاستثمارات، ونتطلّع قدماً لمواصلة التركيز على تطوير أنشطة التعاون القيمة المشابهة مستقبلاً”.

في حين صرّح الرئيس والمدير التنفيذي لشركة “جنرال إلكتريك لطاقة الغاز” في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، جوزيف أنيس، أنّه “بفضل عملها عن كثب مع وزارات المالية والكهرباء والتخطيط في العراق، تعاونت جنرال إلكتريك مع العديد من المؤسسات المالية في القطاعين، العام والخاص، لتأمين تمويل يزيد عن 2.4 مليار دولار منذ عام 2015، دعماً لمشاريع قطاع الطاقة في أنحاء العراق”.

وشدّدت الشركة على “الالتزام بمواصلة تسهيل الاستثمارات القادمة من مختلف المؤسسات وتوفير التقنيات الرائدة على مستوى القطاع والعمل مع فريقنا من العاملين المتخصصين المحليين على أرض الواقع، لتحقيق نتائج تسهم في تعزيز قطاع الطاقة العراقي وتحقيق النمو والازدهار للجميع، مها كانت الظروف”.

ليفانت-وكالات