السودان لليبيا: خروج المرتزقة ضرورة

مرتزقة

شدّد النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي بالسودان، محمد حمدان دقلو، أثناء لقائه برئيس مجلس الدولة الليبي، خالد المشري، على أهمية خروج كل المرتزقة الأجانب من ليبيا.

وأردف دقلو خلال لقائه المشري في النيجر، أنّه في حال وجود أي سوداني في ليبيا دون إذن السلطات الليبية فإنّه يعتبر “مرتزقاً”، مؤكداً على أنّه في ظل الصلح بين الحكومة السودانية وقوى المعارضة، يستطيع المعارضون السودانيون في الخارج العودة للسودان، مؤكداً في ذات الوقت على ضرورة التعاون الإيجابي بين البلدين في كل المجالات، ولا سيما في الجانب الأمني وحماية الحدود.

اقرأ أيضاً: مدير المرصد السوري لـ”ليفانت”: مصر القادرة على رسم “خطوط حمراء” لمنع تركيا من التغوّل في سوريا مثلما فعلت في ليبيا ومنع التقسيم

هذا وكشفت معلومات أنّ مجموعة مؤلفة من نحو 380 مسلحاً من المليشيات السورية التابعة لأنقرة، والتي تعرف بمسمى “الجيش الوطني السوري”، أنّها قد وصلت الأراضي التركية خلال الأيام الفائتة، دون معلومات عن وجهتها القادمة، فيما لو هي ليبيا أم منطقة أخرى أم البقاء في تركيا، فيما يقدّر عدد الدفعة العائدة إلى سوريا بنحو 120 مرتزقاً.

ليبيا

يأتي هذا فيما تقوم ميليشيات أنقرة في الشمال السوري بتجهيز دفعة من مقاتليها لإرسالهم إلى تركيا، دون وجهة محددة، بينما كان من المقرّر أن تتم عملية عودة المرتزقة السوريين التابعين لأنقرة من ليبيا إلى سوريا على دفعات، إلا أنّ الجانب التركي بدأ بالمراوغة والمناورة، واستمرّ بذلك، حتى الوقت الراهن، وذلك بحسب مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ليفانت-وكالات