الخيارات مفتوحة.. السيسي يُوجّه تحذيراً شديداً لـ إثيوبيا

السيسي

صرّح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، بأنّ الخيارات مفتوحة إذا جرى المساس بنقطة مياه لمصر، فيما يرتبط بمسألة سد النهضة. السيسي 

وأردف السيسي خلال تصريحات له أثناء افتتاحه المجمع المتكامل لإصدار الوثائق المؤمنة والذكية بالعاصمة الإدارية، أنّ المفاوضات مع السودان حول السد متواصلة، وأكمل: “نحترم خطط التنمية في إثيوبيا لكن دون وقوع ضرر على مصر”، مؤكداً على أنّ موقف الدولة المصرية من مشروع سد النهضة كان موقفاً مشرفاً، وجرى احترام رغبة الشعوب في أن يكون لها شكل من أشكال التنمية.

اقرأ أيضاً: إثيوبيا: الدعوة لرباعية دولية بشأن سد النهضة ينتقص من سيادة أفريقيا

واستكمل: “أنا قلت في مصر نقدر التنمية بشرط أنه لا يمس مصالح مصر.. وكلامنا لم يتغير.. مش قولنا كلام وتراجعنا عنه.. من فضلكم.. نفس الكلام لم يتغير وقولت الكلام ده أمام البرلمان فى إثيوبيا.. أنا مش غيرت كلامى في احترام التنمية في إثيوبيا لتحسين أحوال شعوبهم.. في إطار أن هذا الأمر عدم المساس بمصالح مصر.. وهذا الكلام واضح”.

كما لفت السيسي إلى أنّ قلق المصريين من سد النهضة مبرر، بالقول: “قلقكم مستحق ومشروع.. لكن يا ترى كل واحد قلقان على الميه حريص على المية، أنا قلقت على الميه من 2011، مبقتش أرتاح ولا أقدر أطمن من 2011، تحديداً من 25 يناير، عرفت إن هايبقى عندنا مشكلة كبيرة أوي”. السيسي 

سد النهضة

وختم بالقول: “المياه في مصر بداية من أسوان حتى الدلتا.. من منسوب منخفض إلى منسوب مرتفع وفق الانحدار الطبيعى للأرض.. جاية من العالي إلى المنخفض.. والبنية الأساسية مثل الترع كانت تساعد فى هذا الأمر وفق الانحدار الطبيعى للأرض”. السيسي 

ليفانت-وكالات