الحكومة الليبية: تعيينات حكومتي الوفاق والمؤقتة “باطلة”

دبيبة

وفقاً لمخرجات ملتقى الحوار السياسي الليبي، تنتقل صلاحيات السلطة التنفيذية كاملة إلى المجلس الرئاسي والحكومة الجديدة مباشرة عقب منح البرلمان الثقة للحكومة.

حيث أعلنت حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد دبيبة قرارها الحاسم بإلغاء كل القرارات والإجراءات الصادرة عن حكومتي الوفاق، والمؤقتة، والجهات التابعة لهما، بعد العاشر من مارس الماضي، وهو تاريخ حصولها على ثقة البرلمان.

وتسلمت حكومة دبيبة مهامها رسميا في الخامس عشر من مارس الماضي، وألغت بالفعل بعض قرارات حكومة الوفاق السابقة، وكان من أول قراراتها إلغاء تكليف اللجنة المعنية بإدارة أزمة فيروس كورونا، بسبب شبهات الفساد التي لاحقتها وشكلت لجنة جديدة.

فيما أعلن رئيس حكومة الوحدة الوطنية، عبد الحميد دبيبة، أن كل القرارات التي اتخذت خلال الأيام القليلة قبيل تولي الحكومة الليبية الجديدة “باطلة”.

الحوار الليبي

حيث يشمل الإلغاء جميع تعيينات اللحظات الأخيرة التي قامت بها الحكومتان لإحداث تغييرات على بعض المراكز القانونية في المؤسسات والمصالح العامة.

حكومة الوحدة الوطنية اعتبرت هذه التعيينات مخالفة للصلاحيات التي تفرضها مرحلة انتقال السلطة، التي تقتصر على تسيير الأعمال فقط.

ومن هذه الاتفاقيات، تلك التي وقعتها حكومة السراج مع تركيا سواء الاتفاقيات الأمنية والعسكرية، أو اتفاقية ترسيم الحدود البحرية، التي تتناقض مع القانون الدولي.

فأمام هذه الحكومة قرارات أصعب، في مهمتها لتوحيد مؤسسات الدولة، والقضاء على الكيانات التي نشأت خلال مرحلة الفوضى التي مرت بها ليبيا.

المزيد ليبيا.. بدء قبول ملفات المرشحين للمناصب السيادية في الدولة

والأصعب، هو الفصل في بعض الاتفاقيات والمعاهدات التي أبرمتها حكومة الوفاق، والتي ينتقص بعضها من سيادة البلاد.

ليفانت – وكالات