الجيش الإسرائيلي يدعو اللبنانيين لمنع حزب الله من جعلهم دروعاً

حزب الله
حزب الله وإيران \ أرشيفية

توجه قائد المنطقة الشمالية في الجيش الإسرائيلي، أمير برعام، إلى اللبنانيين بخطاب، دعاهم فيه إلى عدم السماح لـ”حزب الله” بجعلهم “دروعاً بشرية لمصالحه ومشاريعه الخاصة.

واعتبر برعام أنّ “حزب الله منظمة إرهابية تلعب دوراً مركزياً في عملية التدهور المستمر للدولة اللبنانية، وذلك باستغلال مؤسسات الدولة ومواردها تحت غطاء درع لبنان”، مردفاً: “لبنان الذي كان يعتبر ذات يوم سويسرا الشرق الأوسط، هو الآن بلد يعاني من أزمة مستعصية”.

اقرأ أيضاً: مقتل شاب سوري في طرابلس اللبنانية

واستكمل بالقول: “رفاهية اللبنانيين ليست من أولويات حزب الله وقائده حسن نصر الله وصلب تفكيره، فهو مهووس بالإسرائيليين، والتزامه الشديد بالحرس الثوري الإيراني يتجاوز جميع الاهتمامات وحاجة الشعب اللبناني”.

وتابع قائلاً: “إسرائيل لديها هدفان مركزيان في مواجهة حزب الله: أولاً منعه من تحقيق نجاحات عسكرية كادت تؤدي إلى التصعيد، وثانياً، الحفاظ على حرية الحركة في إطار المعركة بين الحروب”.

هذا وكان قد بعث وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، في الواحد والعشرين من أبريل الجاري، برسالة تهديد إلى مليشيا “حزب الله” اللبناني، مشيراً إلى أنّه “إذا قام باستفزاز إسرائيل فإنّه سيتحمل عواقب وخيمة وسيتكبد أضراراً جسيمة”.

لبنان

وذكر حينها، أثناء جولة تفقدية في الشمال الإسرائيلي: “الجيش الإسرائيلي مستعد على طول الحدود الشمالية وبالتأكيد مستعد بأفضل شكل ممكن بالمنطقة الحدودية مع لبنان”، مضيفاً: “نحن متيقظون لمحاولات حزب الله تحدّينا بطرق جديدة وسنواجه كل تهديد”.

ولفت إلى أنّه “إذا قام حزب الله باستفزاز الجيش الإسرائيلي ودولة إسرائيل سيتحمل عواقب وخيمة للغاية وسيتكبد أضراراً جسيمة، وأنا آمل أن لا يقوم بذلك”، متابعاً: “إيران تستمر بنشاطها الإقليمي، مثل دعم حزب الله ومنظمات إرهابية أخرى، في سعيها للوصول إلى ترسانة نووية عسكرية، وهو أمر لا ينبغي السماح بحدوثه”.

ليفانت-وكالات

توجه قائد المنطقة الشمالية في الجيش الإسرائيلي، أمير برعام، إلى اللبنانيين بخطاب، دعاهم فيه إلى عدم السماح لـ”حزب الله” بجعلهم “دروعاً بشرية لمصالحه ومشاريعه الخاصة.

واعتبر برعام أنّ “حزب الله منظمة إرهابية تلعب دوراً مركزياً في عملية التدهور المستمر للدولة اللبنانية، وذلك باستغلال مؤسسات الدولة ومواردها تحت غطاء درع لبنان”، مردفاً: “لبنان الذي كان يعتبر ذات يوم سويسرا الشرق الأوسط، هو الآن بلد يعاني من أزمة مستعصية”.

اقرأ أيضاً: مقتل شاب سوري في طرابلس اللبنانية

واستكمل بالقول: “رفاهية اللبنانيين ليست من أولويات حزب الله وقائده حسن نصر الله وصلب تفكيره، فهو مهووس بالإسرائيليين، والتزامه الشديد بالحرس الثوري الإيراني يتجاوز جميع الاهتمامات وحاجة الشعب اللبناني”.

وتابع قائلاً: “إسرائيل لديها هدفان مركزيان في مواجهة حزب الله: أولاً منعه من تحقيق نجاحات عسكرية كادت تؤدي إلى التصعيد، وثانياً، الحفاظ على حرية الحركة في إطار المعركة بين الحروب”.

هذا وكان قد بعث وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، في الواحد والعشرين من أبريل الجاري، برسالة تهديد إلى مليشيا “حزب الله” اللبناني، مشيراً إلى أنّه “إذا قام باستفزاز إسرائيل فإنّه سيتحمل عواقب وخيمة وسيتكبد أضراراً جسيمة”.

لبنان

وذكر حينها، أثناء جولة تفقدية في الشمال الإسرائيلي: “الجيش الإسرائيلي مستعد على طول الحدود الشمالية وبالتأكيد مستعد بأفضل شكل ممكن بالمنطقة الحدودية مع لبنان”، مضيفاً: “نحن متيقظون لمحاولات حزب الله تحدّينا بطرق جديدة وسنواجه كل تهديد”.

ولفت إلى أنّه “إذا قام حزب الله باستفزاز الجيش الإسرائيلي ودولة إسرائيل سيتحمل عواقب وخيمة للغاية وسيتكبد أضراراً جسيمة، وأنا آمل أن لا يقوم بذلك”، متابعاً: “إيران تستمر بنشاطها الإقليمي، مثل دعم حزب الله ومنظمات إرهابية أخرى، في سعيها للوصول إلى ترسانة نووية عسكرية، وهو أمر لا ينبغي السماح بحدوثه”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit