الإمارات تُعيد تشكيل مجلس إدارة مصرفها المركزي

الإمارات

سنّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الإمارات، اليوم السبت، قراراً اتحادياً بإعادة تشكيل مجلس إدارة مصرف دولة الإمارات العربية المتحدة المركزي.

وجاء التشكيل الجديد للمصرف، برئاسة الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وعضوية كل من عبدالرحمن صالح آل صالح نائبا للرئيس، وجاسم محمد بوعتابه الزعابي نائبا للرئيس، وخالد محمد سالم بالعمى محافظاً للمصرف المركزي.

اقرأ أيضاً: الإمارات في منطقة القرن الأفريقي.. دبلوماسية السلام والتنمية في أرض الذهب

ويحوي مجلس الإدارة كلاً من الأعضاء: يونس حاجي الخوري، وسامي ضاعن القمزي، والدكتور علي محمد بخيت المداوي الرميثي.

وكان قد تم تأسيس مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي بموجب القانون الاتحادي رقم 10 لسنة 1980 بصفته مؤسسة عامة، ويعمل على تمكين الاستقرار النقدي والمالي وكفاءة النظام المصرفي للدولة، وحماية المستهلكين عبر الإشراف والرقابة الفعالة التي تسهم في دعم النظام الاقتصادي المستدام.

وعلى صعيد متصل، كانت قد تربعت الإمارات ودبي صدارة دول ومدن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بحجم الثروات الخاصة المملوكة لسكانهما، خلال العام الجاري 2021.

الإمارات

وتبعاً للمعطيات الواردة في “تقرير الثروات بالشرق الأوسط في 2021” الذي أعدته مؤسسة “نيو ورلد ويلث” المتخصصة في الدراسات المرتبطة بالثروات، فقد تصدرت الإمارات دول المنطقة بإجمالي ثروات خاصة مملوكة لدى سكانها وصل إلى 870 مليار دولار، فيما أتت إسرائيل في المركز الثاني بثروات قيمتها 784 مليار دولار، وجاءت السعودية في المركز الثالث بثروات قيمتها 542 مليار دولار.

ووصل مجموع سكان الإمارات الذين تصل قيمة الثروة الخاصة المملوكة لكل منهم إلى 10 ملايين دولار فأكثر 3600 شخص، فيما وصل مجموع المليارديرات إلى 13 مليارديراً، لتتصدّر بهم عربياً، بينما جاءت في المركز الثاني إقليمياً عقب إسرائيل التي يحيا بها 22 مليارديراً.

ليفانت-وكالات