الأزهر يُحذّر العالم من ذئاب داعش.. في رمضان

داعش

نبّه مرصد الأزهر لمكافحة التطرّف لما قد ينشره تنظيم “داعش” من رسائل تحريضية لأتباعه من “الذئاب المنفردة”، لدفعهم فيها على تنفيذ المزيد من الهجمات في غضون شهر رمضان.

وتبعاً للمرصد، فإنّ “التنظيم الإرهابي طالب ذئابه المنفردة بشنّ هجمات ضد من أسماهم بـ”الصليبيين” و”المرتدين”، وهو ما شدّدت عليه صحيفة “لا راثون” الإسبانية كذلك في أحدث تقاريرها.

اقرأ أيضاً: الأزهر يعمل على صياغة خارطة لتجديد الخطاب الديني

ولفت المرصد، إلى أنّه “أمام تكرار هذه الدعوات التحريضية من جانب داعش، يجدّد مرصد الأزهر تحذيره من محاولة التنظيم وغيره من التنظيمات الإرهابية استغلال انشغال الدول في مواجهة جائحة كورونا والاحتفال بحلول شهر رمضان المبارك، لتنفيذ هجمات إرهابية في محاولة لتعويض الخسائر السابقة ولاستمالة أتباعهم عبر إيصال رسالة مفادها إنّ التنظيم باقٍ ولم يتأثر بالضربات الأمنية الأخيرة”.

وطالب المرصد دول العالم جميعها باتخاذ التدابير اللازمة لتفادي وقوع أية هجمات إرهابية، بشكل خاص مع تحول “الذئاب المنفردة”، خلال الفترة الأخيرة، إلى أداة رئيسية يستند عليها التنظيم في تنفيذ مخططاته.

الأزهر: ترك الصلاة في المساجد عند حلول الوباء ووقوعه أمر شرعي

هذا وكان قد أشاد مرصد الأزهر لمكافحة التطرف، بما أعلنته السلطات البلجيكية، منتصف نوفمبر العام الماضي، بتوقيف خمسة نشطاء ينتمون لليمين المتطرّف، للاشتباه في رغبتهم بنشر الكراهية عن طريق حرق مصحف في بروكسل.

وقال المرصد، يومها: “نشيد بموقف وزير الدولة البلجيكي للجوء والهجرة، من وأد هذه الفتنة في مهدها، من خلال تصريحه ورفضه إقامة هؤلاء المتطرفين، كونهم يمثلون تهديداً خطيراً للنظام العام في بلجيكا”.

ليفانت-وكالات