اشتباك بالأيدي في مجلس الأمة الكويتي

مجلس الأمة الكويتي
مجلس الأمة الكويتي

وقعت في جلسة مجلس الأمة الكويتي، أمس الأربعاء، أحداث اختتمت بالتشابك بالأيدي بين مجموعة من النواب، وانسحاب 27 نائب من المعارضة احتجاجاً على تأجيل 3 استجوابات لرئيس الوزراء الشيخ صباح الخالد.

وتوسّعت حدّة الخطاب بين النواب، بعد موافقة المجلس على تأجيل مناقشة الاستجواب المقدم من النائبين، أحمد مطيع وسعود أبو صليب، لوزير الصحة، الشيخ باسل الصباح، لفترة أسبوعين، بناءً على طلبه، بأغلبية 34 صوتاً من أصل 59، وعدم تصويت 11 عضواً، ورفض 14 عضواً للتأجيل.

اقرأ أيضاً: ستاندرد آند بورز: الكويت قد تقترض 3.3 مليار دولار العام الجاري

وتدخل مجموعة من النواب لمنع الاشتباكات بالأيدي، بين النواب مساعد العارضي وسلمان الحليلة وثامر السويط وأحمد الشحومي، وعلى إثر ذلك، لجأ  رئيس المجلس مرزوق الغانم، إلى رفع الجلسة، فتوجه النواب إلى منتصف القاعة مطالبين رئيس الحكومة بالاستقالة.

من طرفه، وجه النائب حمد المطر كلامه لرئيس الوزراء بالقول: “الحل للوضع القائم هو بيدك.. والخروج من الأزمة بصعودك المنصة”.

بسبب كورونا.. مجلس الأمة الكويتي يؤجل جلسته العادية

اما وزير الصحة، الشيخ باسل الصباح، فقد أكد أنّ “الحكومة تؤمن بالديمقراطية”، فيما عدّ الغانم، أنّ “ما يحدث من فوضى مقصود للدفع باتجاه حل البرلمان”، منبهاً من محاولات “حرق البلاد”.

وتابع الغانم: “الهدف مما يحدث واضح للجميع، وأنا أعتقد أنّ الشعب الكويتي فطن ويعرف ماذا يدور، ويعرف جيداً ما هو الهدف، وهو خلق أزمة في كل جلسة من أجل حل المجلس”.

ليفانت-وكالات

وقعت في جلسة مجلس الأمة الكويتي، أمس الأربعاء، أحداث اختتمت بالتشابك بالأيدي بين مجموعة من النواب، وانسحاب 27 نائب من المعارضة احتجاجاً على تأجيل 3 استجوابات لرئيس الوزراء الشيخ صباح الخالد.

وتوسّعت حدّة الخطاب بين النواب، بعد موافقة المجلس على تأجيل مناقشة الاستجواب المقدم من النائبين، أحمد مطيع وسعود أبو صليب، لوزير الصحة، الشيخ باسل الصباح، لفترة أسبوعين، بناءً على طلبه، بأغلبية 34 صوتاً من أصل 59، وعدم تصويت 11 عضواً، ورفض 14 عضواً للتأجيل.

اقرأ أيضاً: ستاندرد آند بورز: الكويت قد تقترض 3.3 مليار دولار العام الجاري

وتدخل مجموعة من النواب لمنع الاشتباكات بالأيدي، بين النواب مساعد العارضي وسلمان الحليلة وثامر السويط وأحمد الشحومي، وعلى إثر ذلك، لجأ  رئيس المجلس مرزوق الغانم، إلى رفع الجلسة، فتوجه النواب إلى منتصف القاعة مطالبين رئيس الحكومة بالاستقالة.

من طرفه، وجه النائب حمد المطر كلامه لرئيس الوزراء بالقول: “الحل للوضع القائم هو بيدك.. والخروج من الأزمة بصعودك المنصة”.

بسبب كورونا.. مجلس الأمة الكويتي يؤجل جلسته العادية

اما وزير الصحة، الشيخ باسل الصباح، فقد أكد أنّ “الحكومة تؤمن بالديمقراطية”، فيما عدّ الغانم، أنّ “ما يحدث من فوضى مقصود للدفع باتجاه حل البرلمان”، منبهاً من محاولات “حرق البلاد”.

وتابع الغانم: “الهدف مما يحدث واضح للجميع، وأنا أعتقد أنّ الشعب الكويتي فطن ويعرف ماذا يدور، ويعرف جيداً ما هو الهدف، وهو خلق أزمة في كل جلسة من أجل حل المجلس”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit