استهداف مطار أربيل.. عقب استهجان القنصل الأمريكي فيها لمليشيات إيران

قالت وسائل إعلامية كردية في إقليم كردستان العراق، إنه قد سُمع صوت عال بالقرب من مطار أربيل، عاصمة الإقليم، فيما كشف جهاز مكافحة الإرهاب في إقليم كُردستان أنّ “صاروخاً أطلق باتجاه مطار أربيل الدولي”.

من جهته، صرّح محافظ أربيل أوميد خوشناو أنّ “دوي انفجار سمع في محيط مطار أربيل، وقد بدأت التحقيقات لتحديد مكان إطلاق الصاروخ، والمعلومات الأولية تفيد بعدم وجود خسائر بشرية”.

اقرأ أيضاً: تقارير عارية عن الصحة.. كردستان تنفي وجود مقر لـ”الموساد” على أراضيها

أما وزارة الداخلية في إقليم كُردستان، فقد ذكرت في بيان لها، أنّه “سُمع دوي انفجار قرب مطار أربيل الدولي، وتم توجيه المؤسسات المعنية للتحقيق، للكشف فيما بعد عن أسباب ونتائج الانفجار والإعلان عنها لاحقاً”.

وليست هذه المرة الأولى التي يستهدف فيها المطار، فقد سبق وأن استهدف بعدة صواريخ كاتيوشا، في منتصف شهر شباط الماضي، مما أسفر عن مقتل وإصابة عدد من الاشخاص وتسبب بأضرار مادية.

كردستان

لكن الاستهداف الأخير جاء عقب تصريحات حادة من القنصل الأمريكي في أربيل، إذ كشف روب والر أنّ بلاده قلقة من الأوضاع الأمنية في العراق، وخاصة نشاط المليشيات المسلحة التابعة للحشد الشعبي، قائلاً: “الحشد الشعبي خطر على العراق”.

مضيفاً: “الفصائل المسلحة الميليشياوية التابعة لإيران ليست منضبطة أبداً تجاه حماية ممثليات الدول”، وكان تقرير الاستخبارات الوطنية الأميركية قد أشار إلى أنّ “إيران والحشد الشعبي يشكلان تهديداً للعراق”.

ليفانت-وكالات