أوكرانيا تُحذّر.. وتكشف عما قد يدفعها لإطلاق النار في دونباس

الجيش الأوكراني

صرّح وزير الخارجية الأوكراني، دميتري كوليبا، أنّ القوات الأوكرانية لن تفتح النار في منطقة دونباس شرقي البلاد، إلا في حال تعرضها للخطر أو للهجوم. دونباس

مردفاً في تصريح لصحيفة “ليبراسيون” الفرنسية: “نحن لا نسعى للتصعيد، ونحن متمسكون بالحل السياسي والدبلوماسي لهذا النزاع، ولن نفتح النار إلا في حال كان هناك خطر على قواتنا في الميدان أو في حال تعرضت للهجوم”.

اقرأ أيضاً: بايدن يقضّ مضاجع موسكو.. ويتوجّه لإنهاء الانفصالية الروسية في أوكرانيا

وأبدى الوزير ارتياح كييف لاتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في العام 2020، والذي دخل حيز التنفيذ اعتباراً من 27 يوليو الماضي، منكراً قيام أوكرانيا بنقل أي تعزيزات إلى خط التماس بهدف شن هجوم، متابعاً أن القوات الأوكرانية تحتفظ بحق الرد في حال سقوط قتلى في صفوفها.

وطالب الوزير الأوكراني فرنسا وألمانيا بلعب دور فعال أكثر ضمن “رباعية نورماندي” للتسوية، التي تضم كذلك روسيا وأوكرانيا، معتبراً أنّ اتفاقيات مينسك وصيغة نورماندي قد أثمرت عن نتائج مثل استقرار الوضع الميداني وتبادل الأسرى ووقف إطلاق النار، وأنّ صيغة نورماندي كافية لإحلال الاستقرار، مستكملاً أنّه “من الواضح أن التحرك نحو تسوية حقيقية يتطلب موقفاً فعالاً أكثر من فرنسا وألمانيا في إطار رباعية نورماندي”. دونباس

أوكرانيا جاهزة لإرسال بعثة عسكرية ضمن الناتو إلى العراق

ويأتي التصريح بالتوازي مع تبادل أوكرانيا من جهة، وقوات ما تسمى بجمهوريتي “دونيتسك ولوغانسك” المدعومتين روسياً، شرق البلاد من جهة أخرى، الاتهامات بالتصعيد وزيادة عمليات القصف عند خط التماس في منطقة النزاع. دونباس

ليفانت-وكالات