أقارب زوجة أردوغان في مناصب اقتصادية بعد فشل صهره

زوجة أردوغان - امينة اردوغان

قالت وسائل إعلام تركية إنه جرى تعيين أحد أقرباء أردوغان وزوجته، في منصب رفيع المستوى بشركة الخطوط الجوية التركية، التي تعاني بالأصل من صعوبات مالية وضغوطات نتيجة تراجع حاد في صناعة الطيران، وتقلص تنافسيتها عالمياً.

ووفق ما عرضته وسائل إعلام محلية، فقد عاشت الخطوط الجوية التركية، الأسبوع الجاري، تعيينات جديدة كان لنجل شقيق أمينة جولباران، زوجة الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، حصة منها.

اقرا أيضأً: صهر أردوغان يولي أدباره.. وأستاذ في الاقتصاد لـليفانت: زمن الإصلاح ولّى

وعرضت، أمس الأربعاء، صحيفة “حرييت” التركية، نبأ مفاده أن شخصاً يدعى باران جولباران، عين في منصب المدير العام المسؤول عن عمليات طيران الخطوط الجوية التركية، ليتبين فيما بعد أنه أحد أقرباء زوجة أردوغان.

وفيما أثنت الصحيفة كثيراً على المسؤول الجديد في الخطوط الجوية التركية، عقب الصحفي والمعارض التركي، فاروق بيلدرجي، عبر “تويتر” على القرار، بالقول: “هناك قطعة مهمة مفقودة في مقال حرييت.. باران جولباران هو ابن شقيق السيدة الأولى زوجة الرئيس التركي”.

ويأتي التعيين الجديد الذي يفتح باب التساؤلات حول اختيار الشخص المناسب في المكان المناسب، في وقت تحتاج فيه الخطوط الجوية التركية، إلى كفاءات لتعدي أزمتها الأكبر في تاريخها.

صهر أردوغان

إذ تبين معطيات الشركة المالية، خلال العام الماضي 2020، تقلصاً حاداً في إجمالي مداخيلها إلى 6.7 مليارات دولار، نزولاً من 13.2 مليار دولار في العام السابق له، وسط انهيار حاد في صناعة الطيران داخل البلاد.

وتعدّ نتائج الشركة المسجلة خلال العام الماضي، الأخفض منذ ما يزيد عن 14 عاماً، فيما جاء التعيين الجديد ليفتح الباب أمام الضعف الذي تعاني منه الشركة، وعدم قدرتها على منافسة شركات الطيران حول العالم.

ليفانت-وكالات