“أجنحة الشام”.. رحلات مكوكية بين بنغازي واللاذقية وشبهات بتهريب المخدرات

نبّه موقع “ذي أفريكان ريبورت” المختص بالشؤون الأفريقية إلى زيادة الرحلات الجوية بين سوريا وليبيا في الأشهر الأخيرة، وأبدى الموقع مخاوفه، من أن تحمل هذه الرحلات “المزيد من المرتزقة والمخدرات إلى البلاد” وفق التقرير المنشور مؤخراً.

وأشار الموقع إلى أنّه أنه منذ الأول من أبريل/ نيسان الماضي، قامت شركة “أجنحة الشام” السورية بما لا يقل عن تسع رحلات ذهاب وعودة بين دمشق وبنغازي، كانت آخرها في 19 أبريل/ نيسان، موضحاً أنّ أن “أجنحة الشام”، هي شركة طيران خاصة، تخضع لعقوبات الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، ومملوكة من قبل رجل الأعمال، رامي مخلوف، ابن عم رئيس النظام، بشار الأسد.

أجنحة الشام

كما أوضح الموقع أن “العلاقات بين دمشق واللاذقية (على الساحل السوري) وبنغازي بدأت عام 2018، وقد أسفرت عن إرسال مرتزقة سوريين للقتال”، مبينة أن “حوالى 2000 من المرتزقة لا يزالون في ليبيا”.

في حين كان آلاف السوريين المنضمين لفصائل المعارضة قد توجهوا إلى ليبيا للقتال مع قوات حكومة الوفاق هناك ضد قوات خليفة حفتر التي كانت تسعى للسيطرة على العاصمة طرابلس، وذلك قبل التوصل إلى اتفاق برعاية دولية أفضى إلى تشكيل حكومة جديدة تقود البلاد إلى انتخابات تشريعية ورئاسية.

اقرأ المزيد: شحنة المخدّرات الأكبر عالمياً..صنع في سوريا والموزعون الحصريون كثر!

ونقل الموقع عن الصحفي والمحلل السوري أسعد حنا، قوله إن “الرحلات الجوية العديدة بين البلدين، في الآونة الأخيرة”، يمكن أن تعمل أيضا كشبكة لتهريب المخدرات”، لافتاً إلى أنّ “سوريا أصبحت أكبر مركز للمخدرات، وهي طريقة لتمويل العمليات العسكرية”.

يشار إلى أنّ السلطات المصرية، صادرت في أبريل 2020، أربعة أطنان من الحشيش في بورسعيد كانت على متن سفينة تجارية سورية محملة بالحليب، يعود لشركة “ميلكمان” التي يملكها مخلوف الذي ينفي أي علاقة بالأمر.

ليفانت- وكالات

نبّه موقع “ذي أفريكان ريبورت” المختص بالشؤون الأفريقية إلى زيادة الرحلات الجوية بين سوريا وليبيا في الأشهر الأخيرة، وأبدى الموقع مخاوفه، من أن تحمل هذه الرحلات “المزيد من المرتزقة والمخدرات إلى البلاد” وفق التقرير المنشور مؤخراً.

وأشار الموقع إلى أنّه أنه منذ الأول من أبريل/ نيسان الماضي، قامت شركة “أجنحة الشام” السورية بما لا يقل عن تسع رحلات ذهاب وعودة بين دمشق وبنغازي، كانت آخرها في 19 أبريل/ نيسان، موضحاً أنّ أن “أجنحة الشام”، هي شركة طيران خاصة، تخضع لعقوبات الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، ومملوكة من قبل رجل الأعمال، رامي مخلوف، ابن عم رئيس النظام، بشار الأسد.

أجنحة الشام

كما أوضح الموقع أن “العلاقات بين دمشق واللاذقية (على الساحل السوري) وبنغازي بدأت عام 2018، وقد أسفرت عن إرسال مرتزقة سوريين للقتال”، مبينة أن “حوالى 2000 من المرتزقة لا يزالون في ليبيا”.

في حين كان آلاف السوريين المنضمين لفصائل المعارضة قد توجهوا إلى ليبيا للقتال مع قوات حكومة الوفاق هناك ضد قوات خليفة حفتر التي كانت تسعى للسيطرة على العاصمة طرابلس، وذلك قبل التوصل إلى اتفاق برعاية دولية أفضى إلى تشكيل حكومة جديدة تقود البلاد إلى انتخابات تشريعية ورئاسية.

اقرأ المزيد: شحنة المخدّرات الأكبر عالمياً..صنع في سوريا والموزعون الحصريون كثر!

ونقل الموقع عن الصحفي والمحلل السوري أسعد حنا، قوله إن “الرحلات الجوية العديدة بين البلدين، في الآونة الأخيرة”، يمكن أن تعمل أيضا كشبكة لتهريب المخدرات”، لافتاً إلى أنّ “سوريا أصبحت أكبر مركز للمخدرات، وهي طريقة لتمويل العمليات العسكرية”.

يشار إلى أنّ السلطات المصرية، صادرت في أبريل 2020، أربعة أطنان من الحشيش في بورسعيد كانت على متن سفينة تجارية سورية محملة بالحليب، يعود لشركة “ميلكمان” التي يملكها مخلوف الذي ينفي أي علاقة بالأمر.

ليفانت- وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit