3.25 ألف أرمني.. ضحايا الصراع الأخير في قره باغ

قره باغ

كشف رئيس وزراء أرمينيا، نيكول باشينيان، أنّ مجموع الخسائر البشرية للقوات الأرمنية نتيجة الأعمال القتالية في إقليم قره باغ مع أذربيجان عام 2020، بلغ وفق المعطيات الرسمية 3250 شخصاً.

وصرّح باشينيان، خلال اجتماع مع بعض أهالي منطقة أراغاتسونسك: “تكبدنا خسائر كبيرة في الحرب، البعض يتحدّث عن 10 آلاف قتيل، لكن الأرقام الرسميّة تشير إلى 3250 قتيلاً”.

اقرأ أيضاً: ارتدادات قره باغ.. انتخابات مُبكرة في أرمينيا

وأردف بالقول إنّ هناك 189 عائلة تنتظر نتائج فحص الحمض النووي، كما نوّه إلى أنّ قائمة المفقودين بحاجة إلى التدقيق، بيد أنّه اعتبر أنّ حصيلة القتلى لن تتجاوز، حتى بعد تحديد كل الملابسات، 4 آلاف شخص.

وكانت قد عادت يوم 27 سبتمبر 2020 عمليات قتالية واسعة بين القوات الأذربيجانية والأرمنية في إقليم قره باغ ضمن نزاع متواصل، منذ أواخر ثمانينيات القرن الماضي.

جيش أرمينيا

وأفصح الرئيسان الروسي، فلاديمير بوتين، والأذربيجاني، إلهام علييف، ورئيس وزراء أرمينيا، نيكول باشينيان، يوم 9 نوفمبر الماضي، عن بيان مشترك نصّ على إعلان وقف إطلاق النار في إقليم قره باغ المتنازع عليه بين الجانبين الأذربيجاني والأرمني، اعتباراً من 10 نوفمبر.

ووفق ذلك الاتفاق، استولت أذربيجان المتحالفة مع تركيا، على أكثر من ثلثي الأراضي التي خسرتها خلال الحرب في 1992-1994 مع الطرف الأرمني، فيما كان قد أقرّ علييف، في فبراير الماضي، أنّ خسائر بلاده في القتال وصلت إلى قرابة 3000 شخص، زاعماً أنّ الطرف الأرمني خسر حوالي 6 أو 7 آلاف.

ليفانت-وكالات