الوضع المظلم
السبت ٢٩ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

لهجة متصاعدة بين موسكو وبريطانيا بشأن الترسانة النووية

لهجة متصاعدة بين موسكو وبريطانيا بشأن الترسانة النووية
لهجة متصاعدة بين موسكو وبريطانيا بشأن الترسانة النووية

اتّهم السفير الروسي في المملكة المتحدة، الحكومة البريطانية بمخالفة تعهداتها بموجب معاهدة دولية، من خلال خطة لزيادة ترسانة البلاد النووية.


وأعرب الكرملين عن أسفه للقرار النووي البريطاني، الذي وصفه بأنّه سيضر بالاستقرار الدولي، وذكرت وسائل إعلام، نقلاً عن السفير الروسي "أندريه كيلين" بالقول: "إنّ العلاقات السياسية بين موسكو ولندن منتهية تقريباً".


وفي المقابل، أكدت الحكومة البراطانية، مراجعتها للسياسة الخارجية وسياسات الدفاع، كما أنّها ستزيد الحد الأقصى لمخزونها من الرؤوس النووية إلى 260 من 180.


وكان رئيس الوزراء "بوريس جونسون"، سبق أن صدّق عليها، يوم الثلاثاء الماضي، على أنّها تحتاج لزيادة ترسانتها النووية لمواجهة تهديدات أمنية عالمية آخذة في التطور.


فيما اعتبرت وزارة الخارجية الروسية، أنّ هذه الخطوة، ضربة قوية للحدّ من انتشار الأسلحة عالمياً.


اقرأ: نواب أمريكيون يطالبون بالتحقيق بشأن تحركات “اللوبي الإيراني”


وفي مقابلة بثتها محطة (إل.بي.سي) الإذاعية، اليوم الأحد، قال السفير الروسي: "إن ّالخطة تبدو غير قانونية".


وأضاف: "تزيدون من عدد الروؤس الحربية بنسبة 40 بالمئة. هذا انتهاك لمعاهدة الحدّ من انتشار الأسلحة والعديد من الاتفاقات الأخرى التي تقول إنّ المسموح فحسب هو خفض أو تقليص عدد الرؤوس النووية".


اقرأ المزيد: الشرطة التركية تعتقل نائباً مؤيداً للأكراد بعد أيام من إسقاط حصانته


ومن الجدير بالذكر، أنّ معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية، دخلت حيز التنفيذ منذ عام 1970، وبريطانيا من الدول التي صدقت عليها، وقالت الحكومة البريطانية إنّ خططها لا تنتهك المعاهدة.


ليفانت - وكالات 

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!