الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٥ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

أربع سنوات تفصل بريطانيا عن تحديث قوّاتها

أربع سنوات تفصل بريطانيا عن تحديث قوّاتها
الجيش البريطاني

أشارت صحيفة "التلغراف" إلى أنّ بريطانيا تنوي رصد أكثر من 80 مليار جنيه إسترليني (111,3 مليار دولار) لتحديث قواتها المسلحة، في غضون السنوات الأربع المقبلة.


وأردفت الصحيفة ضمن تقرير لها، أمس الجمعة، أنّ حجم الأموال المخصصة لهذه الأغراض قد يبلغ خلال 10 سنوات، قرابة 200 مليار جنيه إسترليني، وهو ما يعادل (278.4 مليار دولار).


اقرأ أيضاً: لتفادي التحرّش بالنساء.. مسؤولة بريطانية تقترح حلاً بحظر التجوّل على الرجال


كما نوّهت الصحيفة إلى أنّه ضمن المسعى للتكيف مع ظروف الحرب الحديثة، ترمي المملكة المتحدة لتحسين الأسلحة المتوفرة لديها، ولا سيما لتطوير الدبابة الرئيسية للقوات البرية Challenger 2، بجانب اعتزام لندن إنهاء حقبة خفض ترسانتها من الرؤوس النووية والانتقال إلى زيادة مجموعها "بسبب مخاوف من زيادة ترسانة الصين النووية"، وتبعاً للصحيفة، فإنّ بريطانيا تمتلك في الوقت الراهن ما يقرب من 180 رأساً نووياً.


هذا وكانت قد أكدت وزارة الدفاع البريطانية، في وقت سابق، أنّ الحكومة قررت كذلك تحديث نظام الصواريخ الباليستية Trident، التي تزود بها بغواصات من طراز Vanguard. وهي غواضات من المرجح أن يجري استبدالها بغواصات من طراز Dreadnought بحلول 2030.


سلاح بريطاني


ورغم ذلك، من المرجّح أن تلغي لندن خططاً لشراء 138 مقاتلة أمريكية من طراز F-35 Lightning II. وفق الصحيفة، وقد التزمت بريطانيا، في الوقت الراهن، باقتناء 48 فقط من هذه الطائرات مقابل 9,1 مليار جنيه إسترليني (12,6 مليار دولار) بحلول نهاية عام 2025، وتبقى المملكة المتحدة ساعيةً للاستثمار في تطوير طائرة Tempest، وهي مقاتلة أوروبية متعددة الأغراض من الجيل السادس.


وتظهر الحكومة البريطانية جاهزيتها كذلك للنظر في الحصول على ما يعرف بـ"االدرونات الانتحارية"، في ظل القلق، الذي تحسّ به قيادة البلاد حيال وجود هذا النوع من الأسلحة في مجموعة من الدول، بما فيها روسيا وإيران، وفق الصحيفة.


ليفانت-وكالات

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!