وفاة الطفل الذي أبكى روّاد التواصل الاجتماعي

وفاة الطفل الذي أبكى رواد التواصل الاجتماعي

أبكى طفل سوري، بعد موته، روّاد منصات التواصل الاجتماعي، حيث بقي عالقاً في بئر، بعد أن سقط فيه لمدة حوالي 55 ساعة، عندما عجز الدفاع المدني السوري عن إخراجه حياً.

أعلن الدفاع المدني السوري، اليوم الخميس، نبأ وفاة الطفل السوري “حسن الزعلان”. وقال الدفاع المدني في بيان له، بأنّه تمكن من انتشال جثمان الطفل “حسن الزعلان”، الذي كان قد وقع في بئر خلال عملية حفر، في منطقة ريف إدلب الشمالي الغربي، بعد عمل 55 ساعة في الحفر المستمر.

وأضاف البيان، أنّه “شارك في عملية الحفر ومحاولة إنقاذ الطفل مايزيد عن 40 متطوعاً من مختلف المراكز، إضافة إلى عدة جرافات وآليات حفر ثقيلة، تحت جو ماطر وشديد البرودة”.

وامتدّت عملية الحفر في محاولة إنقاذ جثمان الطفل “حسن الزعلان” حوالي 55 ساعة  دون توقف حتى الوصول للطفل.

اقرأ: احتراق شابين سوريين أثناء محاولتها الوصول إلى بلغاريا

وعلق “الطفل” في الحفرة بين أزميل آلة الحفر، البالغ وزنه أكثر من 2 طن، وبين جدار البئر. وخلال الساعات الستة الأولى كان الطفل على قيد الحياة، حيث كان يصرخ ألماً وخوفاً، حتى تمكنت فرق الدفاع المدني من انتشاله جثه هامدة، بعد 55 ساعة عمل متواصلة.

اقرأ: “أنجلينا جولي” تقاضي “براد بيت” بتهمة “العنف المنزلي”

وهزّت قصة الطفل مواقع التواصل الاجتماعي وامتلأت بصوره خلال عملية الحفر في موقع البئر الذي انزلق به، متعاطفين معه وداعين الله حدوث معجزة لإنقاذه.

ليفانت – وكالات

أبكى طفل سوري، بعد موته، روّاد منصات التواصل الاجتماعي، حيث بقي عالقاً في بئر، بعد أن سقط فيه لمدة حوالي 55 ساعة، عندما عجز الدفاع المدني السوري عن إخراجه حياً.

أعلن الدفاع المدني السوري، اليوم الخميس، نبأ وفاة الطفل السوري “حسن الزعلان”. وقال الدفاع المدني في بيان له، بأنّه تمكن من انتشال جثمان الطفل “حسن الزعلان”، الذي كان قد وقع في بئر خلال عملية حفر، في منطقة ريف إدلب الشمالي الغربي، بعد عمل 55 ساعة في الحفر المستمر.

وأضاف البيان، أنّه “شارك في عملية الحفر ومحاولة إنقاذ الطفل مايزيد عن 40 متطوعاً من مختلف المراكز، إضافة إلى عدة جرافات وآليات حفر ثقيلة، تحت جو ماطر وشديد البرودة”.

وامتدّت عملية الحفر في محاولة إنقاذ جثمان الطفل “حسن الزعلان” حوالي 55 ساعة  دون توقف حتى الوصول للطفل.

اقرأ: احتراق شابين سوريين أثناء محاولتها الوصول إلى بلغاريا

وعلق “الطفل” في الحفرة بين أزميل آلة الحفر، البالغ وزنه أكثر من 2 طن، وبين جدار البئر. وخلال الساعات الستة الأولى كان الطفل على قيد الحياة، حيث كان يصرخ ألماً وخوفاً، حتى تمكنت فرق الدفاع المدني من انتشاله جثه هامدة، بعد 55 ساعة عمل متواصلة.

اقرأ: “أنجلينا جولي” تقاضي “براد بيت” بتهمة “العنف المنزلي”

وهزّت قصة الطفل مواقع التواصل الاجتماعي وامتلأت بصوره خلال عملية الحفر في موقع البئر الذي انزلق به، متعاطفين معه وداعين الله حدوث معجزة لإنقاذه.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit