وحيدة في هولندا.. مقتل الفنانة السورية “رائفة أحمد”

رائفة أحمد

ليفانت- خاص

 

مرّة أخرى، يجد الفنانون السوريون أنفسهم أمام مشهد عزاء افتراضي، يودعون فيها زميلاً أو زميلة لهم، ممن غيّبهم الموت في المنافي، لتنسكب طلبات الرحمة “الافتراضية هي الأخرى”، على روح من غاب، وتترك العنان للدموع تستحضر ذكرى كلّ الراحلين..

استفاق السوريون اليوم على خبر رحيل الفنانة السورية “رائفة أحمد” وحيدةً في منزلها الذي لجأت إليه في هولندا، غير أنّ الرحيل المبكر هذه المرة لم يكن ناجماً عن علّة أو مرض، وإنما هو امتداد للمعاناة التي تلاحق السوريين إلى منافيهم.

حيث عُثر على جثة الممثلة السورية رائفة الرز، والمعروفة فنياً باسم “رائفة الأحمد”، داخل منزلها في هولندا بعد أن تم قتلها في ظروف غامضة من دون التطرق إلى ما حدث تحديداً.

وتشير الأنباء إلى أن الفنانة الراحلة، رائفة الرز وصلت إلى هولندا وقدّمت لجوءاً فيها، قبل سنوات، كما تقدّمت لاحقاً للحصول على الجنسية الهولندية – وفق مقرّبين منها – ولكن قرار جنسيتها لم يصدر بعد.

والفنانة السورية الراحلة، هي خريجة المعهد العالي للفنون المسرحية عام 1991، وكانت زميلة مقاعد الدراسة لـ كل مِن “أمل عرفة، جهاد عبدو، أندريه سكاف، نضال سيجري” وغيرهم.

من أعمالها في التلفزيون هي مسلسلات “أشياء تشبه الحب” و”مطلوب رجال” و”غزلان في غابة الذئاب”، إضافةً للجزء الثاني من “أهل الراية” والجزء الثاني من “دنيا”

ونعى الوسط الفني السوري الفنانة السورية، حيث نشر كاتب السيناريو السوري “عدنان العودة” منشوراً على “فيسبوك”، قال فيه: “اتصل بي الصديق سامي خويص ليخبرني أن زميلتنا الفنانة رائفة أحمد الرز.. وجدت مقتولة في هولندا..
طوال أربع سنوات وبالرغم من معرفتي لمعظم السويين هنا، إلا أنني لم أعرف أن رائفة تقيم في هولندا..اليوم عرفت ذلك… في يوم مقتلها..
لا أدري أين.. وعلى يد من.. ولماذا..
حدث فاجع فعلاً.. يا خسارتك يا رائفة”.

المخرج السينمائي “غطفان غنوم” هو الآخر نعى الفنانة السورية، وأشاد بمناقبها، حيث قال: “رائفة رحلت مقتولة ووحيدة، من أنقى الناس وأرقهم … خسارة يا رائفة الفنانة الطيبة، أيتها الروح الخفيفة، صباح موحش على وقع هذا الخبر الفاجع”.

رائفة الرز

يشار إلى أن طريقة الإعلان عن وفاة الفنانة الراحلة كانت الأشد إيلاماً، حيث كتب “أسامة سلوم” رئيس تحرير المجلة الاقتصادية “عالم كاش”، على صفحته في موقع “فيسبوك”، باللهجة المحكية السورية: “في ممثلة وفنانة تشكيلية سورية معروفة من الوسط الفني السوري، اسمها رائفة الرز للأسف انوجدت اليوم مقتولة في شقتها في هولندا، وعلى ما يبدو ما حدا من اقربائها أو اصدقاءها لسى عرفان وحسب الجيران الشرطة لسى عم تعمل تحقيقات، ولسى ما نقلت جثتها للمشفى ونحنا علاقتنا كانت فيها رسمية، بس يلي منعرفوا انو مالها حدا في المنطقة”.

اقرأ المزيد: المخرج السوري حاتم علي يرحل عن 58 عاماً

يأتي خبر رحيل “رائفة الرز”، ليعيد الفنانين السوريين إلى دوامة الحزن التي لم يغادروها بعد، حيث أنّهم ودّعوا في أواخر العام 2020 المخرج السوري اللامع “حاتم علي”، والذي توفي هو الآخر وحيداً في أحد فنادق القاهرة، فيما كان يستعدّ لإخراج عمل فني جديد.