مُبادرة سعودية جديدة لليمن.. والحوثيون يقابلونها بتعنّت

اليمن
الحوثيون \ أرشيفية

كشف الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، وزير الخارجية السعودي، عن أن بلاده تطرح مبادرة سلام جديدة لإنهاء حرب اليمن، موضحاً أثناء مؤتمر صحفي، اليوم الاثنين، أنّ “المبادرة السعودية تشمل وقف إطلاق النار في أنحاء البلاد تحت إشراف الأمم المتحدة”.

وأردف أنّ “التحالف بقيادة السعودية سيخفف حصار ميناء الحديدة وإيرادات الضرائب من الميناء ستذهب إلى حساب مصرفي مشترك بالبنك المركزي”، كما “سيسمح بإعادة فتح مطار صنعاء لعدد محدد من الوجهات الإقليمية والدولية المباشرة”، مشيراً إلى أنّ “المبادرة السعودية تتضمن إعادة إطلاق المحادثات السياسية لإنهاء أزمة اليمن”، مشدداً على أنّ “وقف إطلاق النار سيبدأ بمجرد موافقة الحوثيين على المبادرة”.

اقرأ أيضاً: الجيش اليمني يحرر مساحات واسعة من محافظة حجة

وذكر الوزير أنّ بلاده “تدعو حكومة اليمن والحوثيين إلى الموافقة على المبادرة”. من جهتها، عدت مليشيا “أنصار الله” الحوثية أنّ المبادرة التي أعلنتها السعودية، اليوم الاثنين، لإنهاء الحرب في اليمن، بأنّها “لا تتضمن أي شيء جديد”، وذلك ضمن أول رد من التنظيم على المبادرة السعودية، إذ ذكر كبير المفاوضين الحوثيين، محمد عبد السلام، في حديث لوكالة “رويترز”، أنّ هذه الخطة “لا تتضمن شيئاً جديداً”، وأنّ المملكة “جزء من الحرب ويجب أن تنهي الحصار الجوي والبحري على اليمن فوراً”.

حصد أكثر من 60 عنصراً حوثياً بنيران الجيش اليمني

وتابع أنّ مليشيا “أنصار الله” ستواصل المحادثات مع السعودية وسلطنة عمان والولايات المتحدة للتوصل إلى اتفاق سلام، مشيراً، وهو الذي سيمثّل في المفاوضات عن حكومة الحوثيين المتمركزة في صنعاء، إلى أنّ “فتح المطارات والموانئ حق إنساني ويجب ألا يستخدم كأداة ضغط”، على حدّ قوله.

ليفانت-وكالات

كشف الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، وزير الخارجية السعودي، عن أن بلاده تطرح مبادرة سلام جديدة لإنهاء حرب اليمن، موضحاً أثناء مؤتمر صحفي، اليوم الاثنين، أنّ “المبادرة السعودية تشمل وقف إطلاق النار في أنحاء البلاد تحت إشراف الأمم المتحدة”.

وأردف أنّ “التحالف بقيادة السعودية سيخفف حصار ميناء الحديدة وإيرادات الضرائب من الميناء ستذهب إلى حساب مصرفي مشترك بالبنك المركزي”، كما “سيسمح بإعادة فتح مطار صنعاء لعدد محدد من الوجهات الإقليمية والدولية المباشرة”، مشيراً إلى أنّ “المبادرة السعودية تتضمن إعادة إطلاق المحادثات السياسية لإنهاء أزمة اليمن”، مشدداً على أنّ “وقف إطلاق النار سيبدأ بمجرد موافقة الحوثيين على المبادرة”.

اقرأ أيضاً: الجيش اليمني يحرر مساحات واسعة من محافظة حجة

وذكر الوزير أنّ بلاده “تدعو حكومة اليمن والحوثيين إلى الموافقة على المبادرة”. من جهتها، عدت مليشيا “أنصار الله” الحوثية أنّ المبادرة التي أعلنتها السعودية، اليوم الاثنين، لإنهاء الحرب في اليمن، بأنّها “لا تتضمن أي شيء جديد”، وذلك ضمن أول رد من التنظيم على المبادرة السعودية، إذ ذكر كبير المفاوضين الحوثيين، محمد عبد السلام، في حديث لوكالة “رويترز”، أنّ هذه الخطة “لا تتضمن شيئاً جديداً”، وأنّ المملكة “جزء من الحرب ويجب أن تنهي الحصار الجوي والبحري على اليمن فوراً”.

حصد أكثر من 60 عنصراً حوثياً بنيران الجيش اليمني

وتابع أنّ مليشيا “أنصار الله” ستواصل المحادثات مع السعودية وسلطنة عمان والولايات المتحدة للتوصل إلى اتفاق سلام، مشيراً، وهو الذي سيمثّل في المفاوضات عن حكومة الحوثيين المتمركزة في صنعاء، إلى أنّ “فتح المطارات والموانئ حق إنساني ويجب ألا يستخدم كأداة ضغط”، على حدّ قوله.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit