موسكو تسعى لإعادة دمشق للجامعة العربية

الجامعة العربية

أكد ليونيد سلوتسكي، رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما الروسي، أنّ موسكو تبذل جهوداً كبيرة لإعادة سوريا إلى جامعة الدول العربية. دمشق 

وأردف خلال لقاء خاص بمناسبة الذكرى العاشرة لبدء الحراك الشعبي السوري: “ما زلنا نساعد في التسوية السورية على جميع المستويات، بما في ذلك بذل جهود سياسية ودبلوماسية كبيرة لإعادة دمشق إلى جامعة الدول العربية، وأنا مقتنع بأن سوريا يجب أن تصبح مرة أخرى عضوا كامل العضوية في المجتمع الدولي وأن تعود إلى الأسرة العربية”.

اقرأ أيضاً: مصادر: النظام السوري طلب العودة إلى الجامعة العربية مقابل فكّ الارتباط مع إيران

وأبدى سلوتسكي أمله في أن تصبح اتصالات نواب مجلس الدوما مع برلمانات الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية آلية قوية، أو حتى نوعاً من “ربيع العودة” لاستعادة مكانة سوريا في جامعة الدول العربية”، التي كان قد تم تعليقها في نوفمبر 2011.

وعلى صعيد متصل، قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نبينزيا، أنّ الشعب السوري بحاجة ماسة لمساعدة دولية جماعية، وأردف خلال جلسة إحاطة لمجلس الأمن حول سوريا، أن “قوات أجنبية استغلت الاضطرابات التي وقعت مارس 2011 في سوريا لتأجيج الأوضاع في البلاد، كان هدف (هذه القوات) إطاحة السلطات السورية الشرعية وإعادة تكوين نموذج البلاد على هواها”. دمشق 

الجامعة العربية تشير إلى خطورة التدخلات غير العربية في ليبيا

وزعم أنّ “مجموعات مسلحة غير شرعية، بعضها دولية، استفادت من ذلك للتوسع”، مجدداً مطالبة بلاده بخروج كل القوات الأجنبية غير المرحّب بها من قبل دمشق، من سوريا”. دمشق 

ليفانت-وكالات

أكد ليونيد سلوتسكي، رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما الروسي، أنّ موسكو تبذل جهوداً كبيرة لإعادة سوريا إلى جامعة الدول العربية. دمشق 

وأردف خلال لقاء خاص بمناسبة الذكرى العاشرة لبدء الحراك الشعبي السوري: “ما زلنا نساعد في التسوية السورية على جميع المستويات، بما في ذلك بذل جهود سياسية ودبلوماسية كبيرة لإعادة دمشق إلى جامعة الدول العربية، وأنا مقتنع بأن سوريا يجب أن تصبح مرة أخرى عضوا كامل العضوية في المجتمع الدولي وأن تعود إلى الأسرة العربية”.

اقرأ أيضاً: مصادر: النظام السوري طلب العودة إلى الجامعة العربية مقابل فكّ الارتباط مع إيران

وأبدى سلوتسكي أمله في أن تصبح اتصالات نواب مجلس الدوما مع برلمانات الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية آلية قوية، أو حتى نوعاً من “ربيع العودة” لاستعادة مكانة سوريا في جامعة الدول العربية”، التي كان قد تم تعليقها في نوفمبر 2011.

وعلى صعيد متصل، قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نبينزيا، أنّ الشعب السوري بحاجة ماسة لمساعدة دولية جماعية، وأردف خلال جلسة إحاطة لمجلس الأمن حول سوريا، أن “قوات أجنبية استغلت الاضطرابات التي وقعت مارس 2011 في سوريا لتأجيج الأوضاع في البلاد، كان هدف (هذه القوات) إطاحة السلطات السورية الشرعية وإعادة تكوين نموذج البلاد على هواها”. دمشق 

الجامعة العربية تشير إلى خطورة التدخلات غير العربية في ليبيا

وزعم أنّ “مجموعات مسلحة غير شرعية، بعضها دولية، استفادت من ذلك للتوسع”، مجدداً مطالبة بلاده بخروج كل القوات الأجنبية غير المرحّب بها من قبل دمشق، من سوريا”. دمشق 

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit