من جديد.. صهر عون يُحذر الحريري من التهميش

جبران باسيل

نبه التيار الوطني الحر، وهو أكبر كتلة مسيحية في لبنان، رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري، اليوم السبت، من تهميش الرئيس ميشال عون وكتل نيابية أخرى ضمن مناقشات تشكيل الحكومة.

وصرح التيار الوطني الحر، وهو الحزب الذي أسسه عون، ويترأسه في الوقت الراهن وزير الخارجية السابق، جبران باسيل وصهر عون، ضمن بيان، أنّه لن يساهم في الحكومة ولن يعطيها الثقة على الأسس التي يطرحها الحريري، رافضاً منح الحريري وفريقه “النصف زائد واحد” في الحكومة كونه سيستخدمه لمنع الإصلاح وتعطيل التدقيق الجنائي وفرملة كل محاولات محاربة الفساد، وفق البيان.

اقرأ أيضاً: لبنان يرفع سعر الخبز للمرة الثالثة.. بأقلّ من عام

ونبّه التيار الوطني الحر من خطورة المنحى الإقصائي الذي ينتهجه الرئيس المكلف في تعامله مع رئيس الجمهورية ومع الكتل البرلمانية المعنية، معداً أنّ هذا “السلوك يعتبر رغبة واضحة بأن يسمي بنفسه الوزراء المسيحيين فيكون له نصف أعضاء الحكومة زائد واحد”.

وأردف “الوطني الحر” بالقول إنّه “بعد انتهاء الحركة الاستعراضية التي قام بها الحريري في القصر الجمهوري بحثاً عن شعبية انتخابية لا بد له أن يعود الى الأصول الميثاقية والدستورية التي يعرفها جيداً، والتي سبق له أن اعتمدها في تشكيل كل حكومة، لأنّها السبيل الوحيد لتأليف أي حكومة من أي نوع كانت”.

لبنان

هذا وقد دخل الحريري وعون في خلاف بخصوص تشكيل حكومة منذ شهور، مما مزّق الآمال في عكس مسار الانهيار المالي المتفاقم في لبنان.

ليفانت-وكالات