مصر: الاتفاق ممكن مع أثيوبيا إذ توفرت النوايا الصادقة

مصر - سامح شكري

صرّح وزير الخارجية المصري، سامح شكري، مساء أمس الأربعاء، بأنّ هناك فرصة للوصول إلى اتفاق حول سد النهضة “إذا توفرت النوايا الصادقة”، وأردف خلال حديثه مع قناة محلية، أنّ مصر “تأمل في أن تكون هناك إرادة سياسية لدى الجانب الإثيوبي لتوقيع اتفاق بشأن سد النهضة”.

وأكد على أنّ “كل مؤسسات الدولة مجتمعة تدرك جيداً كيفية التعامل مع كل السيناريوهات المحتملة في ملف سد النهضة”، مشدداً على أنّ هذا الملف “قضية وجودية بالنسبة لمصر”.

اقرأ أيضاً: مصر تُطلع دول العالم على التعنّت الأثيوبي

هذا وكان قد أكد الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، أمس الأربعاء، بأنّه يجب التوصّل إلى حلّ فيما يخصّ أزمة سد النهضة، بعيداً عن أي منهج أحادي.

وذكر السيسي، أنّه ناقش مع رئيس جمهورية بوروندي، إيفاريست ندايشيميى، بقصر الاتحادية، سبل تمكين التعاون القائم بين البلدين فى مجال الموارد المائية والري، والجهود المشتركة لتعظيم الاستفادة المستدامة من موارد نهر النيل، بالقول: “أكدنا على رؤيتنا لجعل نهر النيل مصدراً للتعاون والتنمية كشريان حياة لجميع شعوب دول حوض النيل”.

مصر

وتابع الرئيس السيسي، خلال كلمته بالمؤتمر الصحفي المشترك مع نظيره البوروندي، أنّهما بحثا التطورات الخاصة بقضية سد النهضة، كقضية وجودية تؤثر على حياة الملايين من المصريين، مردفاً: “أكدت ضرورة السعي للتوصل في أقرب وقت ممكن إلى اتفاق قانونى ملزم ينظم عملية ملء وتشغيل سد النهضة، بعيداً عن أي منهج أحادي، يسعى إلى فرض الأمر الواقع وتجاهل الحقوق الأساسية للشعوب”.

ليفانت-وكالات