مشاكل جهاز الهضم بين “انتفاخ البطن” و”امتلاء التخمة”

يُعرّف “انتفاخ البطن” طبياً، بأنه حدوث زيادة “قابلة للقياس وواضحة للعيان” في مقدار محيط البطن. أي إنه مظهر جسدي موضوعي لزيادة محيط البطن. ويصف المريض هذا الأمر عادة بأن شكل بطنه أصبح يبدو مثل “البالون”، أو تصفه المريضة “كما لو كنتُ حاملاً”. جهاز الهضم

أما “امتلاء تخمة البطن”، فيتميز بأنه “إحساس شخصي”، لشعور المرء بحالة من احتباس الغازات والإحساس بزيادة الضغط البطني والامتلاء، بما يصل إلى حد الوصف بـ”التخمة”، ولكن دون وجود انتفاخ فعلي للبطن ودون زيادة في مقدار محيط البطن. أي إنه “انتفاخ وظيفي” يُعاني فيه الشخص من “الشعور” بالامتلاء.

كما أوضح الباحثون أن الشعور بـ”امتلاء التخمة” و”انتفاخ البطن” قد يحدثان معاً لدى الشخص، وقد يحدث أحدهما دون الآخر، وكذلك في أوقات دون أخرى، وأنهما قد يكونان نتيجة لاضطرابات “عضوية” أو “وظيفية” في طريقة عمل الجهاز الهضمي، إلا إن الآليات المرضية لهما هي بالفعل معقدة ومتغيرة، وغالباً ما تكون متعددة العوامل في طبيعتها، وغير مفهومة تماماً حتى اليوم لدى بعض المرضى.

ويعتقد معظم المرضى، أن أعراضهم هذه ناتجة عن حدوث زيادة في كمية “الغازات” داخل الجهاز الهضمي. ورغم أن هذا صحيح لدى قلّة منهم فقط، فإن لدى الغالبية لا توجد فعلياً زيادة في حجم الغازات داخل البطن. وتحديداً؛ تُظهر نتائج تصوير البطن بـ”الأشعة المقطعية (CT Imaging)” أن حجم الغازات في الجهاز الهضمي يزيد فقط لدى 25 في المائة من حالات الاضطرابات الوظيفية في الجهاز الهضمي (FGIDs)، أثناء الشكوى من نوبة انتفاخ البطن أو بعد تناول وجبات غذائية من المنتجات المُصنفة بأنها “عالية التسبب بالغازات (High – Flatulence Diet)”. أما عند الغالبية، فلا يكون لديهم ذلك رغم الشعور بامتلاء البطن بالغازات.

اقرأ المزيد: المضادات الحيوية تزيد مخاطر سرطان القولون

يشار إلى أنّه قد تحدث أعراض الانتفاخ والتشنج البطني والإسهال، نتيجة لسوء هضم سكر اللاكتوز وقيام بكتيريا القولون بتلك المهمة، كما في حالات “عدم تقبّل لاكتوز الحليب”. ولتشخيص هذه الحالة، هناك فحص بسيط ودقيق وآمن وهو “اختبار التنفس (Breath Tests)”، الذي يقيس نسبة وجود غازات معينة في هواء الزفير. وهي الغازات التي تنتج عند هضم بكتيريا القولون تك السكريات (نتيجة عدم قيام الجهاز الهضمي بتلك المهمة).

ليفانت- وكالات

يُعرّف “انتفاخ البطن” طبياً، بأنه حدوث زيادة “قابلة للقياس وواضحة للعيان” في مقدار محيط البطن. أي إنه مظهر جسدي موضوعي لزيادة محيط البطن. ويصف المريض هذا الأمر عادة بأن شكل بطنه أصبح يبدو مثل “البالون”، أو تصفه المريضة “كما لو كنتُ حاملاً”. جهاز الهضم

أما “امتلاء تخمة البطن”، فيتميز بأنه “إحساس شخصي”، لشعور المرء بحالة من احتباس الغازات والإحساس بزيادة الضغط البطني والامتلاء، بما يصل إلى حد الوصف بـ”التخمة”، ولكن دون وجود انتفاخ فعلي للبطن ودون زيادة في مقدار محيط البطن. أي إنه “انتفاخ وظيفي” يُعاني فيه الشخص من “الشعور” بالامتلاء.

كما أوضح الباحثون أن الشعور بـ”امتلاء التخمة” و”انتفاخ البطن” قد يحدثان معاً لدى الشخص، وقد يحدث أحدهما دون الآخر، وكذلك في أوقات دون أخرى، وأنهما قد يكونان نتيجة لاضطرابات “عضوية” أو “وظيفية” في طريقة عمل الجهاز الهضمي، إلا إن الآليات المرضية لهما هي بالفعل معقدة ومتغيرة، وغالباً ما تكون متعددة العوامل في طبيعتها، وغير مفهومة تماماً حتى اليوم لدى بعض المرضى.

ويعتقد معظم المرضى، أن أعراضهم هذه ناتجة عن حدوث زيادة في كمية “الغازات” داخل الجهاز الهضمي. ورغم أن هذا صحيح لدى قلّة منهم فقط، فإن لدى الغالبية لا توجد فعلياً زيادة في حجم الغازات داخل البطن. وتحديداً؛ تُظهر نتائج تصوير البطن بـ”الأشعة المقطعية (CT Imaging)” أن حجم الغازات في الجهاز الهضمي يزيد فقط لدى 25 في المائة من حالات الاضطرابات الوظيفية في الجهاز الهضمي (FGIDs)، أثناء الشكوى من نوبة انتفاخ البطن أو بعد تناول وجبات غذائية من المنتجات المُصنفة بأنها “عالية التسبب بالغازات (High – Flatulence Diet)”. أما عند الغالبية، فلا يكون لديهم ذلك رغم الشعور بامتلاء البطن بالغازات.

اقرأ المزيد: المضادات الحيوية تزيد مخاطر سرطان القولون

يشار إلى أنّه قد تحدث أعراض الانتفاخ والتشنج البطني والإسهال، نتيجة لسوء هضم سكر اللاكتوز وقيام بكتيريا القولون بتلك المهمة، كما في حالات “عدم تقبّل لاكتوز الحليب”. ولتشخيص هذه الحالة، هناك فحص بسيط ودقيق وآمن وهو “اختبار التنفس (Breath Tests)”، الذي يقيس نسبة وجود غازات معينة في هواء الزفير. وهي الغازات التي تنتج عند هضم بكتيريا القولون تك السكريات (نتيجة عدم قيام الجهاز الهضمي بتلك المهمة).

ليفانت- وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit