مسرح ياباني للرقص المعاصر يبتكر طريقة آمنة للعروض المسرحية

توصل مسرح “مون لايت موبايل” للرقص الياباني المعاصر إلى وسيلة مبتكرة، كي يستعيد الجماهير لعروضه مع الحفاظ على التباعد الاجتماعي.

حيث يجلس المشاهدون على كراسي دون مسند للظهر داخل كبائن صغيرة منفصلة تحيط بمنصة العرض، ولكل منها حاجز به فتحة تشبه فتحات صناديق البريد يتابعون منها الراقصين.

مرح ياباني

 

فيما قال نوبويوشي آساي، المدير الفني في المسرح ومصمم الرقصات: “ابتدعنا فتحات صغيرة تشبه فتحات صناديق البريد”، مشيراً إلى أن تضييق مجال الرؤية يسمح للمشاهدين بالانغماس أكثر في العرض.

يشار إلى أنّ المسرح بدأ في تطبيق الفكرة في ديسمبر بعد إلغاء أغلب عروضه في العام الماضي بسبب الجائحة. ومنذ ذلك الحين، بيعت جميع تذاكر 12 عرضاً قدمها بالطريقة المبتكرة.

جدير بالذكر أن الأضواء تخفت كما يحدث في بداية أي عرض مسرحي، فيميل المشاهدون إلى الأمام لينظروا من فتحات تشبه فتحات صناديق البريد في باب يفصلهم عن خشبة المسرح، ويبدأ العارضون في الرقص.

اقرأ المزيد: نادراً ما يشهد الأنشطة.. تجديد مسرح “ماري أنطوانيت” في قصر فرساي

وتقوم فكرة المسرح على أن يجلس المشاهدون على كراسي دون مسند للظهر داخل مقصورات صغيرة منفصلة تحيط بمنصة العرض بشكل دائري، ولكل منها حاجز به فتحة تشبه فتحات صناديق البريد يتابعون من خلالها عروض الراقصين.

ليفانت- وكالات