ليلة حامية.. مُواجهات بين مليشيات أنقرة وسوريا الديمقراطية

عاشت بلدات وقرى أرياف إدلب وحماة وحلب شمال سوريا، ليلة الخميس، قصفاً صاروخياً ومدفعياً، حيث استهدفت قوات النظام السوري أكثر من 7 بلدات في ريفي إدلب وحماة، بينما شهدت قرى ريف حلب قصفاً متبادلاً بين مليشيات “الجيش الوطني السوري” التابع لأنقرة، وقوات سوريا الديمقراطية. الديمقراطية

اقرأ أيضاً: شمال سوريا.. قاعدة تركية جديدة على مقربة من قسد والنظام السوري

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن القوات التركية وميلشياتها السورية قصفت بعدة قذائف، قريتي صوغانكه وبينه في ريف عفرين الواقعتين ضمن مناطق سيطرة القوات الكردية في ريف حلب، تزامنًا مع اشتباكات ما بين مليشيات “الجيش الوطني”، وقوات قسد، على جبهة عبلة غربي مدينة الباب شرقي حلب.

وتبعاً للمرصد فإن الاشتباكات دارت كذلك على محور مريمين في ريف إعزاز شمالي حلب، ترافقت مع اشتباكات متبادلة بين الجانبين، فيما زعمت مليشيات المعارضة، بانها قتلت مُقاتلة من القوات الكردية، وأسرت مقاتلين اثنين منهم، عقب محاولة تسلل على محور باعي في ريف عفرين شمال غربي حلب، وفق ادعائها.

200 ألف دولاراً أمريكياً لقسد ..من أجل مكافحة الكورونا

وفي إدلب، تكرر القصف البري فجر الخميس، على إدلب والأرياف القريبة في حماة شمال غربي سوريا، حيث استهدفت قوات النظام بالقذائف الصاروخية والمدفعية أماكن في البارة وكنصفرة وأطراف سفوهن والفطيرة وبينين وفليفل ضمن القطاع الجنوبي من ريف إدلب، وبلدة العنكاوي بسهل الغاب شمال غربي حماة، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية. الديمقراطية

ليفانت-وكالات