لمُواجهة الأزمات المماثلة.. مصر ستشتري ما يلزم السويس

الرئيس المصري

قطع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، عهداً بشراء جميع المعدات التي تحتاجها قناة السويس لمواجهة الأزمات الطارئة غداة تعويم سفينة الحاويات الضخمة التي أغلقت المجرى المائي لستة أيام.

وصرّح السيسي خلال مؤتمر صحافي، عقد بمركز تابع لهيئة قناة السويس بمحافظة الإسماعيلية، أنّه “مهم للغاية توفير أية معدات ومستلزمات تكون موجودة بشكل مستمر لتساهم في قدرة الهيئة وتلبي مطالبها في ظل حركة تطور السفن”.

اقرأ أيضاً: السيسي: أيّ مساس بمياه مصر سيؤثر على استقرار المنطقة كلها

فيما نوّه من جهته رئيس هيئة قناة السويس، أسامة ربيع، إلى خطة توفير قاطرات تصل قوة شدها إلى 250 و300 طن، إذ إنّ ما تمتلكه مصر من قاطرات في الوقت الراهن تصل قوة شدها فيها إلى 160 طن، قائلاً: “تم التعاقد مع شركة صينية على 5 قاطرات.. يتم بناء اثنتين في الصين و ثلاث في ترساناتنا هنا”.

وكان قد أعلن ربيع في بيان، أمس الاثنين، عن “استئناف حركة الملاحة بقناة السويس بعد نجاح الهيئة بإمكانياتها في إنقاذ وتعويم سفينة الحاويات إيفر غيفن”، التي كانت قد جنحت في 23 آذار/مارس، وتوقفت في عرض مجرى قناة السويس فأغلقته بالكامل، ما عطّل الملاحة في الاتجاهين.

مصر

وكانت السفينة الواصل طولها إلى 400 متر وعرضها إلى 59 متراً وحمولتها الإجمالية 224 ألف طن، تقوم برحلة من الصين إلى روتردام في هولندا، فيما أسفر تعطل الملاحة عن ازدحام مروري في القناة وتشكل طابور انتظار طويل زاد عن 420 سفينة، وتأخير بالغ في عمليات تسليم النفط ومنتجات أخرى.

ليفانت-وكالات

قطع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، عهداً بشراء جميع المعدات التي تحتاجها قناة السويس لمواجهة الأزمات الطارئة غداة تعويم سفينة الحاويات الضخمة التي أغلقت المجرى المائي لستة أيام.

وصرّح السيسي خلال مؤتمر صحافي، عقد بمركز تابع لهيئة قناة السويس بمحافظة الإسماعيلية، أنّه “مهم للغاية توفير أية معدات ومستلزمات تكون موجودة بشكل مستمر لتساهم في قدرة الهيئة وتلبي مطالبها في ظل حركة تطور السفن”.

اقرأ أيضاً: السيسي: أيّ مساس بمياه مصر سيؤثر على استقرار المنطقة كلها

فيما نوّه من جهته رئيس هيئة قناة السويس، أسامة ربيع، إلى خطة توفير قاطرات تصل قوة شدها إلى 250 و300 طن، إذ إنّ ما تمتلكه مصر من قاطرات في الوقت الراهن تصل قوة شدها فيها إلى 160 طن، قائلاً: “تم التعاقد مع شركة صينية على 5 قاطرات.. يتم بناء اثنتين في الصين و ثلاث في ترساناتنا هنا”.

وكان قد أعلن ربيع في بيان، أمس الاثنين، عن “استئناف حركة الملاحة بقناة السويس بعد نجاح الهيئة بإمكانياتها في إنقاذ وتعويم سفينة الحاويات إيفر غيفن”، التي كانت قد جنحت في 23 آذار/مارس، وتوقفت في عرض مجرى قناة السويس فأغلقته بالكامل، ما عطّل الملاحة في الاتجاهين.

مصر

وكانت السفينة الواصل طولها إلى 400 متر وعرضها إلى 59 متراً وحمولتها الإجمالية 224 ألف طن، تقوم برحلة من الصين إلى روتردام في هولندا، فيما أسفر تعطل الملاحة عن ازدحام مروري في القناة وتشكل طابور انتظار طويل زاد عن 420 سفينة، وتأخير بالغ في عمليات تسليم النفط ومنتجات أخرى.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit