لتفادي التحرّش بالنساء.. مسؤولة بريطانية تقترح حلاً بحظر التجوّل على الرجال

لتفادي التحرش بالنساء مسؤولة بريطانية تفرض حلاً بحظر التجول على الرجال

تعاني الكثير من النساء في المملكة المتحدة من التحرش، مما دفع بعضوة مجلس اللوردات إلى وضع مقترح لإنهاء تلك المضايقات التي تتعرض لها السيدات.

نقلت وكالة “سكاي نيوز” عن “جيني جونز”، عضوة مجلس اللوردات البريطاني، بالقول: «إنّ الشرطة لا تأخذ التحرش بالنساء في الشارع على محمل الجد».

ووضعت “جونز” حلاً بفرض حظر التجول على الرجال من بعد السادسة مساءً، وكانت الشرطة البريطانية دعت النساء «بعدم الخروج بمفردهن خلال فترة المساء».

وأضافت عضوة المجلس البريطاني: «أشعر بأنّ هذا سيجعل النساء أكثر أماناً، وسيقلّ التمييز بجميع أنواعه»، ونوّهت إلى أنّ الحكومة لا تفهم الضغط الذي تتعرّض له النساء.

ومن الجدير بالذكر، أنّه لا يتم عادة الإبلاغ عن كافة الجرائم المرتكبة في حق النساء في المملكة المتحدة وفي جميع أنحاء العالم، خاصة عندما لا يحمل الاعتداء طابعا جنسياً.

ووفقاً لتقرير الاستقصاء الوطني لضحايا الجريمة الصادر في سنة 2017 في الولايات المتحدة، فإنّ 77 بالمئة من حالات الاغتصاب والاعتداء الجنسي لا يُبلّغ عنها، وتعتبر هذه النسب مخيفة.

اقرأ: بعد مقابلة هاري وميغان… ويليام يدافع عن العائلة الملكية

وفي إحصائيّة لمكتب الإحصاءات الوطنية في المملكة المتحدة، فإنّ أكثر من 80 بالمئة من الاعتداءات الجنسية تلقى نفس المصير، وحتى إن تم الإبلاغ عنها فهي لا تلقى الاهتمام اللازم.

اقرأ: بريطانيا.. شابة تصبح من روّاد الأعمال الناجحين بفضل كلب

وقد وُجّهت تهم جنائية إلى مرتكبي 2822 من أصل 57600 حالة اغتصاب وقع الإبلاغ عنها سنة 2018 في المملكة المتحدة، وذلك وفقًا لما ذكره نيك مارتن، العامل بالمكتب الإعلامي لخدمة النيابة العامة الملكية.

ليفانت – وكالات

تعاني الكثير من النساء في المملكة المتحدة من التحرش، مما دفع بعضوة مجلس اللوردات إلى وضع مقترح لإنهاء تلك المضايقات التي تتعرض لها السيدات.

نقلت وكالة “سكاي نيوز” عن “جيني جونز”، عضوة مجلس اللوردات البريطاني، بالقول: «إنّ الشرطة لا تأخذ التحرش بالنساء في الشارع على محمل الجد».

ووضعت “جونز” حلاً بفرض حظر التجول على الرجال من بعد السادسة مساءً، وكانت الشرطة البريطانية دعت النساء «بعدم الخروج بمفردهن خلال فترة المساء».

وأضافت عضوة المجلس البريطاني: «أشعر بأنّ هذا سيجعل النساء أكثر أماناً، وسيقلّ التمييز بجميع أنواعه»، ونوّهت إلى أنّ الحكومة لا تفهم الضغط الذي تتعرّض له النساء.

ومن الجدير بالذكر، أنّه لا يتم عادة الإبلاغ عن كافة الجرائم المرتكبة في حق النساء في المملكة المتحدة وفي جميع أنحاء العالم، خاصة عندما لا يحمل الاعتداء طابعا جنسياً.

ووفقاً لتقرير الاستقصاء الوطني لضحايا الجريمة الصادر في سنة 2017 في الولايات المتحدة، فإنّ 77 بالمئة من حالات الاغتصاب والاعتداء الجنسي لا يُبلّغ عنها، وتعتبر هذه النسب مخيفة.

اقرأ: بعد مقابلة هاري وميغان… ويليام يدافع عن العائلة الملكية

وفي إحصائيّة لمكتب الإحصاءات الوطنية في المملكة المتحدة، فإنّ أكثر من 80 بالمئة من الاعتداءات الجنسية تلقى نفس المصير، وحتى إن تم الإبلاغ عنها فهي لا تلقى الاهتمام اللازم.

اقرأ: بريطانيا.. شابة تصبح من روّاد الأعمال الناجحين بفضل كلب

وقد وُجّهت تهم جنائية إلى مرتكبي 2822 من أصل 57600 حالة اغتصاب وقع الإبلاغ عنها سنة 2018 في المملكة المتحدة، وذلك وفقًا لما ذكره نيك مارتن، العامل بالمكتب الإعلامي لخدمة النيابة العامة الملكية.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit