لأمراض المفاصل.. أغذية بخصائص مسكّنة

التهاب المفاصل

كشفت مؤسسة التهاب المفاصل الأميركية Arthritis Foundation، حقيقة مفادها أنّ العديد من الدراسات الطبية تُظهر أن الأطعمة المضادة للالتهابات يمكن أن تقلل من آلام التهاب المفاصل، وتطوره.

ذلك لأن ما يأكله الشخص له تأثير على مستويات الالتهاب، وبعض الأطعمة تثير الالتهابات، والبعض الآخر مضاد للالتهابات. وتضيف موضحة أن من تلك الأطعمة ما يُخفف بالفعل من مستوى نشاط عمليات الالتهاب، ومنها ما يساعد في خفض الوزن لتخفيف العبء على المفاصل، ومنها ما يرفع مستوى صحة أنسجة المفاصل ويُسرّع في التئامها، وأن هناك أطعمة يجدر تقليل تناولها أو تجنب ذلك لأنها تثير عمليات الالتهابات.

في حين تعتبر الأغذية وسيلة “مساعدة” محتملة الفائدة، لا تغني مطلقاً عن أولوية مراجعة الطبيب واتباع نصائحه العلاجية في تناول الأدوية وغيره.

ويقول أندريا دن، اختصاصي التغذية في كليفلاند كلينك: “البحث لا يزال جاريا، لكن العلماء وجدوا بالفعل أن بعض الأطعمة قد تقلل الالتهاب والألم المرتبطين بالتهاب المفاصل”.

حيث أنّ ثلاث ملاعق طعام ونصف من زيت الزيتون، تعادل مفعول قرص “إبيوبروفين” 200 ملغم، والزنجبيل والكركم لهما خصائص مضادة للالتهابات.

اقرأ المزيد: دراسة سويدية: صلة وثيقة بين فقدان الأسنان والتهاب المفاصل

وقد عرضت “كليفلاندكلينك” على موقعها الإلكتروني في 3 فبراير/شباط المنصرم، قائمة لعدد من أنواع المنتجات الغذائية والأطعمة التي يُسهم تناولها في تخفيف الآلام الناجمة عن التهابات المفاصل. وأفادت بأن “إضافة أطعمة بسيطة إلى نظامك الغذائي يمكن أن تؤدي إلى إحداث فرق كبير، لأن الغذاء دواء. وإذا كنت تعاني من ألم التهاب المفاصل، فقد يساعدك تناول الأطعمة التي تحتوي على مضادات الأكسدة Antioxidants ومضادات الالتهاب Anti – Inflammatory والخصائص المُسكّنة، إلى جانب أي أدوية أو علاجات أخرى يوصي بها طبيبك”.

ليفانت- وكالات

كشفت مؤسسة التهاب المفاصل الأميركية Arthritis Foundation، حقيقة مفادها أنّ العديد من الدراسات الطبية تُظهر أن الأطعمة المضادة للالتهابات يمكن أن تقلل من آلام التهاب المفاصل، وتطوره.

ذلك لأن ما يأكله الشخص له تأثير على مستويات الالتهاب، وبعض الأطعمة تثير الالتهابات، والبعض الآخر مضاد للالتهابات. وتضيف موضحة أن من تلك الأطعمة ما يُخفف بالفعل من مستوى نشاط عمليات الالتهاب، ومنها ما يساعد في خفض الوزن لتخفيف العبء على المفاصل، ومنها ما يرفع مستوى صحة أنسجة المفاصل ويُسرّع في التئامها، وأن هناك أطعمة يجدر تقليل تناولها أو تجنب ذلك لأنها تثير عمليات الالتهابات.

في حين تعتبر الأغذية وسيلة “مساعدة” محتملة الفائدة، لا تغني مطلقاً عن أولوية مراجعة الطبيب واتباع نصائحه العلاجية في تناول الأدوية وغيره.

ويقول أندريا دن، اختصاصي التغذية في كليفلاند كلينك: “البحث لا يزال جاريا، لكن العلماء وجدوا بالفعل أن بعض الأطعمة قد تقلل الالتهاب والألم المرتبطين بالتهاب المفاصل”.

حيث أنّ ثلاث ملاعق طعام ونصف من زيت الزيتون، تعادل مفعول قرص “إبيوبروفين” 200 ملغم، والزنجبيل والكركم لهما خصائص مضادة للالتهابات.

اقرأ المزيد: دراسة سويدية: صلة وثيقة بين فقدان الأسنان والتهاب المفاصل

وقد عرضت “كليفلاندكلينك” على موقعها الإلكتروني في 3 فبراير/شباط المنصرم، قائمة لعدد من أنواع المنتجات الغذائية والأطعمة التي يُسهم تناولها في تخفيف الآلام الناجمة عن التهابات المفاصل. وأفادت بأن “إضافة أطعمة بسيطة إلى نظامك الغذائي يمكن أن تؤدي إلى إحداث فرق كبير، لأن الغذاء دواء. وإذا كنت تعاني من ألم التهاب المفاصل، فقد يساعدك تناول الأطعمة التي تحتوي على مضادات الأكسدة Antioxidants ومضادات الالتهاب Anti – Inflammatory والخصائص المُسكّنة، إلى جانب أي أدوية أو علاجات أخرى يوصي بها طبيبك”.

ليفانت- وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit