كيف استقبل السوريون إصابة الأسد وعقيلته بفيروس كورونا؟

كيف استقبل السوريون إصابة الأسد وعقيلته بفيروس كورونا

أعلن النظام السوري على معرفاته الشخصية، اليوم الاثنين، إصابة رئيس النظام السوري “بشار الأسد” وزوجته “أسماء الأخرس” بفيروس كورونا المستجدّ.

ذكرت صفحة الرئاسة السورية عبر صفحتها على موقع فيسبوك بياناً جاء فيه: “بعد شعورهما بأعراض خفيفة تشبه أعراض الإصابة بفايروس كوفيد-19”.

كيف استقبل السوريون إصابة الأسد وعقيلته بالفيروس

وأضاف المصدر: “أجرى الأسد ووزوجته أسماء فحص الـPCR، وأظهرت النتيجة إصابتهما بالفيروس، علماً أنّهما بصحة جيدة وحالتهما مستقرة، وسيتابعان عملهما خلال قضائهما فترة الحجر الصحي المنزلي التي ستستمر أسبوعين أو ثلاثة أسابيع”.

وأشار البيان، إلى أنّ “الأسد وأسماء، يتمنيان السلامة والعافية لكل السوريين ولجميع شعوب العالم من هذا الفيروس، يدعوان جميع السوريين للاستمرار باتّباع إجراءات الحذر والوقاية قدر الإمكان”.

ولاقى خبر إصابة بشار الأسد وأسماء، بفيروس كورونا، فرحة كبيرة لدى شريحة كبيرة من المعارضين للنظام السوري، فيما تطرّق البعض إلى أنّ نبأ إصابتهما عبارة عن خدعة جديدة للشعب السوري، من أجل غض النظر عن الشلل الاقتصادي الذي يجري في الوقت الراهن بالمدن السورية الخاضعة تحت سيطرة الأسد.

واعتبر البعض أنّ إصابة “الأسد وأسماء” عبارة عن تحريك إعلامي ليس إلا، من أجل أن يستعطف قلوب الناس، قبيل الانتخابات القادمة، ولصرف نظر الناس عن الوضع المعيشي في مناطق سيطرة النظام.

اقرأ: دورية مشتركة في “كوباني”.. وقصف تركي على ريف حلب

يشار إلى أنّ المدن السورية، تعاني من أزمة اقتصادية خانقة نتيجة تدهور الليرة السورية، وفقدان القيمة الشرائية لها، مما زاد من عبء المواطن السوري، الذي بات يحلم في تأمين قوت يومه.

اقرأ: الجنوب السوري..اغتيالات وخطف والمزيد من الفوضى

يشار إلى أنّه في آب/ أغسطس، العام الماضي، أُعلن عن بدء خضوع زوجة الأسد للعلاج بعد تشخيص إصابتها بمرض السرطان، والآن، وبعد مرور عام، أعلنت أسماء الأسد في حديث مع التلفزيون السوري شفاءها من مرض السرطان.

ليفانت – متابعات

أعلن النظام السوري على معرفاته الشخصية، اليوم الاثنين، إصابة رئيس النظام السوري “بشار الأسد” وزوجته “أسماء الأخرس” بفيروس كورونا المستجدّ.

ذكرت صفحة الرئاسة السورية عبر صفحتها على موقع فيسبوك بياناً جاء فيه: “بعد شعورهما بأعراض خفيفة تشبه أعراض الإصابة بفايروس كوفيد-19”.

كيف استقبل السوريون إصابة الأسد وعقيلته بالفيروس

وأضاف المصدر: “أجرى الأسد ووزوجته أسماء فحص الـPCR، وأظهرت النتيجة إصابتهما بالفيروس، علماً أنّهما بصحة جيدة وحالتهما مستقرة، وسيتابعان عملهما خلال قضائهما فترة الحجر الصحي المنزلي التي ستستمر أسبوعين أو ثلاثة أسابيع”.

وأشار البيان، إلى أنّ “الأسد وأسماء، يتمنيان السلامة والعافية لكل السوريين ولجميع شعوب العالم من هذا الفيروس، يدعوان جميع السوريين للاستمرار باتّباع إجراءات الحذر والوقاية قدر الإمكان”.

ولاقى خبر إصابة بشار الأسد وأسماء، بفيروس كورونا، فرحة كبيرة لدى شريحة كبيرة من المعارضين للنظام السوري، فيما تطرّق البعض إلى أنّ نبأ إصابتهما عبارة عن خدعة جديدة للشعب السوري، من أجل غض النظر عن الشلل الاقتصادي الذي يجري في الوقت الراهن بالمدن السورية الخاضعة تحت سيطرة الأسد.

واعتبر البعض أنّ إصابة “الأسد وأسماء” عبارة عن تحريك إعلامي ليس إلا، من أجل أن يستعطف قلوب الناس، قبيل الانتخابات القادمة، ولصرف نظر الناس عن الوضع المعيشي في مناطق سيطرة النظام.

اقرأ: دورية مشتركة في “كوباني”.. وقصف تركي على ريف حلب

يشار إلى أنّ المدن السورية، تعاني من أزمة اقتصادية خانقة نتيجة تدهور الليرة السورية، وفقدان القيمة الشرائية لها، مما زاد من عبء المواطن السوري، الذي بات يحلم في تأمين قوت يومه.

اقرأ: الجنوب السوري..اغتيالات وخطف والمزيد من الفوضى

يشار إلى أنّه في آب/ أغسطس، العام الماضي، أُعلن عن بدء خضوع زوجة الأسد للعلاج بعد تشخيص إصابتها بمرض السرطان، والآن، وبعد مرور عام، أعلنت أسماء الأسد في حديث مع التلفزيون السوري شفاءها من مرض السرطان.

ليفانت – متابعات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit