قتل زوجة أبيه وسرق مصاغها الذهبي وأحرق المنزل لإخفاء الجريمة

قتل زوجة أبيه وسرق مصاغها الذهبي وأحرق المنزل لإخفاء الجريمة

قتل شاب سوري زوجة أبيه، في ريف دمشق، وأحرق المنزل ليخفي معالم جريمته، بعدما أقدم على سرقة مصاغها الذهبي، وأشياء أخرى. الجريمة

ذكرت وزارة الداخلية التابعة للنظام السوري، أنّها ألقت القبض على شخص قتل زوجة أبيه، وأحرق المنزل ليخفي معالم جريمته، وذلك بعد أن سرق مجوهراتها، وهاتفين كانا معها.

وأضاف بيان الداخلية، الذي نشرته على فيسبوك، “ورد إخطار إلى شرطة ناحية الكسوة باندلاع حريق ضمن منزل في محلة (خان دنون) بريف دمشق، ناتج عن انفجار في مطبخ المنزل تسبب بوفاة صاحبة المنزل”.

وخلال التحقيقات، قال “الزوج” إنّ زوجته قبل وفاتها كانت ترتدي مصاغاً ذهبياً، وتملك هاتفين، وعندما لم يتم العثور الأشياء المذكورة، ثارت الشكوك حول وجود جريمة قتل متعمدة بهدف السرقة.

اقرأ المزيد: أزمة كارثيّة.. أدنى خاتم يتجاوز سعره نصف مليون ليرة سورية

وأثناء التحريات والتوسّع بالتحقيقات، تبيّن أنّ ابن الزوج من أرباب السوابق الجرمية، وكان قد خرج من السجن حديثاً، وبمواجهته بالأدلة اعترف بإقدامه على قتل خالته (زوجة أبيه)، مستغلاً عدم وجود والده في المنزل.

وأوضح المتهم لمركز الشرطة، أنّه أقدم على فعلته، مستغلاً غياب أبيه، أثناء وجود زوجة والده في المطبخ ضربها على رأسها بقطعة خشبية، مما أدّى إلى وقوعها على الأرض.

اقرأ: المرض ينهي حياة أقدم مؤذّن في السعودية

وأردف المتهم، بأنّه قام بسلب مصاغها الذهبي، وسرق هاتفيها، وبعدها فتح صنبور أسطوانة الغاز، وأشعل النار في المطبخ، وأغلق باب المطبخ ولاذ بالفرار، وبعد دقائق من هروبه حدث انفجار، الذي أدّى إلى وفاة زوجة أبيه.

ليفانت – وكالات