في أرمينيا.. مواجهة بين الرئيس ورئيس الوزراء حول منصب سيادي

أرمينيا

ذكر المكتب الصحفي في الرئاسة الأرمنية، أنّ رئيس البلاد، أرمين سركيسيان، لم يقبل بتعيين أرتاك دافتيان كرئيس جديد لهيئة الأركان العامة للجيش في أرمينيا، عقب أن تقدم رئيس الوزراء، نيكول باشينيان، بطلب تعيينه في ذلك المنصب.

وكان قد ترأس دافتيان هيئة الأركان العامة في أرمينيا خلال 2018-2020، وفي الفترة من يوليو – نوفمبر 2020، شغل منصب رئيس اللجنة العسكرية الصناعية في الجمهورية، وقاد الفيلق الخامس في الجيش الوطني، فيما كان حتى 10 مارس الجاري، الفريق أول أونيك غاسباريان يشغل منصب رئيس الأركان العامة.

اقرأ أيضاً: الانتخابات البرلمانية المُبكرة.. على سلّم المُقترحات في أرمينيا

وقد أعلن رئيس الوزراء الأرميني باشينيان، سابقاً، أنّ رئيس الأركان، أونيك غاسباريان، سيجري عزله تلقائياً يوم 10 مارس، حيث لم يوقع الرئيس الأرميني، أرمين سركسيان، على مشروع مرسوم إعفاء رئيس الأركان، وفي نفس الوقت لم يطعن في قرار إقالته في المحكمة الدستورية.

وجاء ذلك في أعقاب دعوة رئيس الأركان الجنرال غاسباريان، في وقت سابق، إلى استقالة باشينيان، الأمر الذي جعل الأخير يصدر أمراً بإقالته، بيد أنّ تنفيذ ذلك الأمر يحتاج إلى موافقة رئيس الجمهورية أرمين سركسيان.

رئيس وزراء أرمينيا

وعاشت العاصمة الأرمينية، خلال الأيام الماضية، إجراءات أمنية مشددة، وسط استمرار الاحتجاجات المطالبة باستقالة رئيس الوزراء نيكول باشينيان، فيما اعتصم مجموعة من أعضاء البرلمان رافعين نفس المطلب، نتيجة الغضب الشعبي منه عقب خسارة ثلثي مساحة إقليم قره باغ، لصالح أذربيجان قبل أشهر.

ليفانت-وكالات

ذكر المكتب الصحفي في الرئاسة الأرمنية، أنّ رئيس البلاد، أرمين سركيسيان، لم يقبل بتعيين أرتاك دافتيان كرئيس جديد لهيئة الأركان العامة للجيش في أرمينيا، عقب أن تقدم رئيس الوزراء، نيكول باشينيان، بطلب تعيينه في ذلك المنصب.

وكان قد ترأس دافتيان هيئة الأركان العامة في أرمينيا خلال 2018-2020، وفي الفترة من يوليو – نوفمبر 2020، شغل منصب رئيس اللجنة العسكرية الصناعية في الجمهورية، وقاد الفيلق الخامس في الجيش الوطني، فيما كان حتى 10 مارس الجاري، الفريق أول أونيك غاسباريان يشغل منصب رئيس الأركان العامة.

اقرأ أيضاً: الانتخابات البرلمانية المُبكرة.. على سلّم المُقترحات في أرمينيا

وقد أعلن رئيس الوزراء الأرميني باشينيان، سابقاً، أنّ رئيس الأركان، أونيك غاسباريان، سيجري عزله تلقائياً يوم 10 مارس، حيث لم يوقع الرئيس الأرميني، أرمين سركسيان، على مشروع مرسوم إعفاء رئيس الأركان، وفي نفس الوقت لم يطعن في قرار إقالته في المحكمة الدستورية.

وجاء ذلك في أعقاب دعوة رئيس الأركان الجنرال غاسباريان، في وقت سابق، إلى استقالة باشينيان، الأمر الذي جعل الأخير يصدر أمراً بإقالته، بيد أنّ تنفيذ ذلك الأمر يحتاج إلى موافقة رئيس الجمهورية أرمين سركسيان.

رئيس وزراء أرمينيا

وعاشت العاصمة الأرمينية، خلال الأيام الماضية، إجراءات أمنية مشددة، وسط استمرار الاحتجاجات المطالبة باستقالة رئيس الوزراء نيكول باشينيان، فيما اعتصم مجموعة من أعضاء البرلمان رافعين نفس المطلب، نتيجة الغضب الشعبي منه عقب خسارة ثلثي مساحة إقليم قره باغ، لصالح أذربيجان قبل أشهر.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit