فيسبوك تعلّق مشروعاً لمدّ “كابل بيانات” بين هونغ كونغ وكاليفورنيا

فيسبوك

قامت شركة فيسبوك بتعليق مشروع لمد “كابل بيانات” في المحيط الهادئ يربط كاليفورنيا بهونغ كونغ، على خلفية التوتر بين الولايات المتحدة والصين. بيانات

وأفاد ناطق باسم فيسبوك لفرانس برس، إنه “نظراً للقلق القائم من قبل الحكومة الأميركية بشأن الاتصالات المباشرة بين الولايات المتحدة وهونغ كونغ، قرّرنا سحب الطلب الذي كنا تقدما به إلى هيئة الاتصالات الفدرالية الأميركية”.

يشار إلى أنّ أن شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك، تقدّمت إلى جانب شركات اتصالات عدة بأول طلب ترخيص لمد الكابل البحري في 2018، لربط موقعين في كاليفورنيا بهونغ كونغ وتايوان.

فيسبوك

واشنطن قاومت الأمر على خلفية مخاوف من الصين تتعلق بالأمن القومي، في وقت تشدد بكين قبضتها على هونغ كونغ.

وكانت وزارة العدل الأميركية قد أوصت بأن يتخطى الكابل العابر للمحيط الهادئ، الذي اقترحته فيسبوك وغوغل هونغ كونغ، فيما كان من المفترض أن يربط الكابل الذي أطلق عليه “باسيفيك لايت كابل نتوورك” الولايات المتحدة وتايوان وهونغ كونغ والفيليبين.

اقرأ المزيد: لانتهاكها الخصوصيّة..”فيسبوك” ترسل تعويضاً لـ1.6 مليون مستخدم

إلى ذلك، حذّرت الوزارة من أن “محطة هونغ كونغ تكشف حركة الاتصالات الأميركية لبكين، وتمكنها من جمع البيانات”، فيما منحت هيئة الاتصالات الفدرالية إذنا لغوغل في أبريل 2020 لتشغيل الكابل الرابط بين أميركا الشمالية وتايوان. بيانات

ليفانت– وكالات

قامت شركة فيسبوك بتعليق مشروع لمد “كابل بيانات” في المحيط الهادئ يربط كاليفورنيا بهونغ كونغ، على خلفية التوتر بين الولايات المتحدة والصين. بيانات

وأفاد ناطق باسم فيسبوك لفرانس برس، إنه “نظراً للقلق القائم من قبل الحكومة الأميركية بشأن الاتصالات المباشرة بين الولايات المتحدة وهونغ كونغ، قرّرنا سحب الطلب الذي كنا تقدما به إلى هيئة الاتصالات الفدرالية الأميركية”.

يشار إلى أنّ أن شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك، تقدّمت إلى جانب شركات اتصالات عدة بأول طلب ترخيص لمد الكابل البحري في 2018، لربط موقعين في كاليفورنيا بهونغ كونغ وتايوان.

فيسبوك

واشنطن قاومت الأمر على خلفية مخاوف من الصين تتعلق بالأمن القومي، في وقت تشدد بكين قبضتها على هونغ كونغ.

وكانت وزارة العدل الأميركية قد أوصت بأن يتخطى الكابل العابر للمحيط الهادئ، الذي اقترحته فيسبوك وغوغل هونغ كونغ، فيما كان من المفترض أن يربط الكابل الذي أطلق عليه “باسيفيك لايت كابل نتوورك” الولايات المتحدة وتايوان وهونغ كونغ والفيليبين.

اقرأ المزيد: لانتهاكها الخصوصيّة..”فيسبوك” ترسل تعويضاً لـ1.6 مليون مستخدم

إلى ذلك، حذّرت الوزارة من أن “محطة هونغ كونغ تكشف حركة الاتصالات الأميركية لبكين، وتمكنها من جمع البيانات”، فيما منحت هيئة الاتصالات الفدرالية إذنا لغوغل في أبريل 2020 لتشغيل الكابل الرابط بين أميركا الشمالية وتايوان. بيانات

ليفانت– وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit