عسكري أمريكي: هناك احتمال اندلاع حرب بين الفصائل المتحالفة مع إيران

المليشيات العراقية

حذّر قائد القوات الأميركية في العراق وسوريا، الجنرال بول كالفيرت، في مقابلة مع موقع “ديفنس وان”، من عودة الحرب الأهلية للعراق، بسبب تلك الميليشيات.

وأشار إلى أن المشكلة الأساسية تكمن في عدم سيطرة الحكومة العراقية على تلك الميليشيات، وأوضح “هناك قلق كبير من احتمال اندلاع حرب أهلية شيعية داخلية بين الفصائل المتحالفة مع إيران والآخرين”.

وقال: “هناك تهديدان رئيسيان برأيي في الوقت الحالي بالعراق الأول هو فصائل الحشد الشعبي والميليشيات، والثاني الاقتصاد. فكلاهما، من دون رقابة، وقد يقوضان كل المكاسب التي تحققت”.

يشار إلى أن فصائل عديدة تنضوي ضمن جهاز الحشد الشعبي، بينها مجموعات عدة موالية لإيران، فيما يوالي ما يعرف بـ “حشد العتبات” مرجعية النجف.

المليشيات العراقية

ولا شك أن العديد من العراقيين ممن عاشوا مرارة الحروب في البلاد على مدى سنوات، ما زالوا يخشون أن يطل شبحها برأسها، إذ بعد سنوات مديدة لا يزال البلد يعاني العديد من الملفات المتفجرة، على رأسها الميليشيات التي تقوض سلطة الدولة.

وكان قائد القيادة المركزية الوسطى في الجيش الأميركي الجنرال كينث ماكنزي، أكد في لقاء مع معهد الشرق الأوسط، الشهر الماضي أن “إيران تستعمل العراق كساحة معركة ضد الولايات المتحدة”، مضيفا أن طهران “مصدر أساسي للاضطراب في سوريا واليمن أيضا”.

المزيد  فوكس نيوز: واشنطن وضعت قواتها في العراق في حالة تأهب قصوى

وقال القائد القوات الأميركية: “ليس هناك شك في أن إيران تسعى إلى تحويل العراق إلى دولة بالوكالة “، مضيفاً “ولتحقيق ذلك تنتهج طريقتين الأولى عبر دعم الكتل السياسية المتحالفة معها، ثم عبر القوات والفصائل والميليشيات”، التي تتلقى الدعم والتوجيه من طهران.

كما اعتبر في حينه أن “الحضور الأميركي في المنطقة يردع إيران، وأن القدرات العسكرية الأميركية موجودة للدفاع عن المصالح الأميركية والشركاء والأصدقاء”، مضيفا أن “إيران تفهم هذه الرسالة”.

ليفانت – وكالات