عبر تويتر.. التحالف يستعرض إنجازات عاميه الأخيرين في سوريا

القوات الأمريكية

نشر التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة في سوريا والعراق لمحاربة تنظيم داعش في تغريدة عبر حسابه على تويتر، قال فيها إنه “قبل عامين، خسر داعش المعركة في الباغوز، ما يعني أن التنظيم الإرهابي لم يعد يسيطر على الأراضي في سوريا”.

جاءت هذه التغريدة في إطار استعراض التحالف لأبرز الإنجازات التي حققها على مدى العامين الأخيرين من نشاطه في سوريا، بما يشمل القضاء على الزعيم السابق للتنظيم، أبو بكر البغدادي.

وأوضحت التغريدة، في استهلال لأبرز الإنجازات المحققة على مدى عامين “كانت ضربة في صميم داعش – لكن ماذا حدث منذ ذلك الحين؟”.

وأشارت التغريدة إلى أن التحالف تمكن خلال تلك الفترة الزمنية من “طرد داعش من الباغوز آخر معقل لهم في سوريا”، ضمن أبرز الإنجازات، أما الإنجاز الآخر فقد تمثل بتمكن التحالف من “قتل قائد داعش أبو بكر البغدادي” في عملية دقيقة أذهلت المراقبين.

كما لفت التحالف إلى أن “عمليات مكافحة داعش واصلت استهداف خلايا التنظيم” في خطوة تهدف للقضاء على مخلفاته بشكل نهائي.

إلى ذلك، كانت “عمليات إزالة الألغام” من أبرز الإنجازات التي حققها التحالف، لا سيما وأنها “جعلت المناطق أكثر أمانا للمدنيين”، مشيراً إلى أن “أكثر من 65 بالمئة من النازحين عادوا إلى بيوتهم” بفضل عمليات التحالف.

وركّز التحالف في تغريدته على عودة الحياة إلى الأسواق في منطقة شمالي شرقي سوريا، بالإضافة إلى مباشرة “عملية إعادة إعمار البنى التحتية الأساسية” في المناطق المتضررة.

في سياق متصل، كان أنتوني بلينكن، وزير الخارجية الأميركي، قد صرّح بأن المهمة التي من أجلها أنشئ “التحالف الدولي لمحاربة (داعش)” لم تنتهِ بعد؛ إذ “تعمل الولايات المتحدة بالشراكة مع المجتمع الدولي والدول الـ83 الأعضاء في التحالف، على مواصلة الجهود ضد الجماعة الإرهابية في محاربتها بالعراق وسوريا، ودول أخرى”.

اقرأ المزيد: في ذكرى هزيمة داعش.. بلينكن يشيد بـ”قسد” ويحذّر من خطر”مخيّمات الشمال السوري”

حيث قال بلينكن، في بيان، أمس بمناسبة الذكرى الثانية لهزيمة “داعش” الإقليمية، أن “(التحالف الدولي) لا يزال متحداً في تصميمه على تدمير هذا العدو (داعش)، وسيواصل جهوده ضد الجماعة في العراق وسوريا ودول أخرى، كما أن الولايات المتحدة ملتزمة بشدة بـ(التحالف الدولي) والهزيمة الدائمة لـ(داعش)”.

ليفانت- وكالات