صحيفة ألمانية تكشف عن تعرّض “لاجئ سوري” للعنف على يد الشرطة

بيلد

نشرت صحيفة “بيلد” الألمانية تقريراً، كشفت فيه عن تعرّض لاجئ سوري لاعتداء، تلقّى خلاله لكمة من رجل إسعاف، في مدينة كاسل، تسببّت بكسر في عظام الوجه، بينما كان مقيداًَ، بعد القبض عليه لاعتدائه على عناصر في الشرطة.

حيث تمّ ضبط الرجل السوري، عمار (32 عاما)، بعد أن هاجم مجموعة من عناصرها بسلم، وهو مخمور، في مأوى للاجئين، بحسب ما أفادت به الشرطة.

وأسهمت صحيفة “بيلد” في الكشف عن الاعتداء الذي تعرّض له اللاجئ، والذي لم تكشف عنه الشرطة في البداية، حيث كان الرجل قد تلقى ضربة في رأسه بقبضة المسعف، على مرأى الشرطة، حيث تمكّنت من الحصول على لقطات من كاميرات مراقبة كانت مثبتة في موقع الحادثة.

وجرى لاحقاً تم فصل المسعف، وتحويل عناصر الشرطة الذين تواجدوا في الموقع للتحقيق، في حين قالت الشرطة في بيانها الأول إن عمار كان مخموراً في مأوى للاجئين، وعثرت عليه الشرطة منهاراً على الأرض، بعد أن أفرغ مطفأة حريق في الملجأ.

يشار إلى أنّ الحادثة كانت قد وقعت في شهر نوفمبر الماضي، وأصدرت الشرطة بيانا بشأنها، آنذاك، إلا أنها لم تشر فيه إلى اللكمة التي تلقاها عمار.

وبموجب البيان، فقد التقط عمار سلّماً لتهديد الضباط به، وبصق في وجوههم بعد رشهم له برذاذ الفلفل، كما يدّعي بيان الشرطة بأن الشاب استمر بالمقاومة، حتى بعد نقله إلى سيارة الطوارئ.

اقرأ المزيد: من تجسيد مونيكا بيلوتشي..فيلم حول لاجئ سوري إلى القائمة المختصرة لـ”أوسكار”

جدير بالذكر أنّ الشرطة أفادت في بيان لاحق بأن عمار كان قد تلقى لكمة على يد المسعف، البالغ من العمر 44 عاما، وتم تضمين الأمر في التقرير الأمني.

ليفانت- وكالات