سلوم حداد: سنجد المواطن السوري يأكل أعشاب الغابات

سلوم حداد سنجد المواطن السوري يأكل أعشاب الغابات

خرج الفنان السوري “سلوم حداد” عن صمته، موجهاً انتقادات كبيرة لحكومة النظام السوري، في ظلّ ارتفاع معدل البطالة والفقر في آن واحد، بعد عجز النظام عن تقديم حلول تنقذ الشعب السوري من الجوع المحدق.

كتب الفنان “سلوم حداد” على صفحته الرسمية في موقع “فيسبوك”، قائلاً: “إذا لم يتم التحرك لتحسين الوضع الاقتصادي سريعاً سنجد المواطن السوري يأكل أعشاب الغابات وأوراق الأشجار”.

سوريا

وأضاف “حداد”: “لا أعرف لماذا لم يتحرّك إلى الآن ضمير الحكومة التي أقسمت أنّها ستعمل على تحسين وضع المواطن المعيشي”.

اقرأ: بقيمة سيارة لامبورغيني.. بابا الفاتيكان يتبرّع لترميم كنيسة كاثوليكية في نينوى

وتشهد المدن السورية، أزمة اقتصادية صعبة، في ظلّ ارتفاع الليرة السورية، وفقدان الليرة قيمتها الشرائية، الأمر الذي دفع بعض الشباب إلى الانتحار للتخلص من الوضع المأساوي الكارثي.

اقرأ: بعد عشر سنوات.. القبض على شاب انتحل مهنة الطب في توليد النساء

وارتفع عدد حالات الانتحار في مختلف المدن السورية، وخاصة المناطق الخاضعة تحت سيطرة النظام السوري، وتتضمن الحالات أطفالاً ومسنين أنهوا حياتهم، لأسباب ما تزال مجهولة عن الوسط الذي يعيشون فيه، مع غياب الدعم النفسي والمجتمعي للشخص المنتحر.

وكان الفنان السوري “بشار إسماعيل”، قد حمَّل مسؤولي النظام السوري مسؤولية تردّي الوضع المعيشي للمواطنين، وعجـزهم عن تلبية احتياجاتهم أو معالجتها جذرياً.

ليفانت – وكالات

خرج الفنان السوري “سلوم حداد” عن صمته، موجهاً انتقادات كبيرة لحكومة النظام السوري، في ظلّ ارتفاع معدل البطالة والفقر في آن واحد، بعد عجز النظام عن تقديم حلول تنقذ الشعب السوري من الجوع المحدق.

كتب الفنان “سلوم حداد” على صفحته الرسمية في موقع “فيسبوك”، قائلاً: “إذا لم يتم التحرك لتحسين الوضع الاقتصادي سريعاً سنجد المواطن السوري يأكل أعشاب الغابات وأوراق الأشجار”.

سوريا

وأضاف “حداد”: “لا أعرف لماذا لم يتحرّك إلى الآن ضمير الحكومة التي أقسمت أنّها ستعمل على تحسين وضع المواطن المعيشي”.

اقرأ: بقيمة سيارة لامبورغيني.. بابا الفاتيكان يتبرّع لترميم كنيسة كاثوليكية في نينوى

وتشهد المدن السورية، أزمة اقتصادية صعبة، في ظلّ ارتفاع الليرة السورية، وفقدان الليرة قيمتها الشرائية، الأمر الذي دفع بعض الشباب إلى الانتحار للتخلص من الوضع المأساوي الكارثي.

اقرأ: بعد عشر سنوات.. القبض على شاب انتحل مهنة الطب في توليد النساء

وارتفع عدد حالات الانتحار في مختلف المدن السورية، وخاصة المناطق الخاضعة تحت سيطرة النظام السوري، وتتضمن الحالات أطفالاً ومسنين أنهوا حياتهم، لأسباب ما تزال مجهولة عن الوسط الذي يعيشون فيه، مع غياب الدعم النفسي والمجتمعي للشخص المنتحر.

وكان الفنان السوري “بشار إسماعيل”، قد حمَّل مسؤولي النظام السوري مسؤولية تردّي الوضع المعيشي للمواطنين، وعجـزهم عن تلبية احتياجاتهم أو معالجتها جذرياً.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit