رغم كورونا.. فرنسا لا تتنازل عن خططها للنمو 6%

كورونا

شددت باريس، اليوم السبت، على هدفها الخاص بتحقيق معدل نمو 6 في المئة في إجمالي الناتج المحلي في 2021، حتى مع بدء سريان إجراءات إغلاق جديدة في العاصمة باريس ومناطق أخرى، اليوم، بغية احتواء انتشار فيروس كورونا المستجد. فرنسا 

فرنسا

وصرّح وزير المالية، برونو لو مير، في مقابلة مع محطة “فرانس إنتر” الإذاعية: “أؤكد طموحاتنا بالوصول إلى معدل نمو 6 في المئة في …2021 اللحظة التي نرفع فيها القيود، تصبح قدرتنا على التعافي غير عادية”، ووفق ما ذكرته وكالة أنباء بلومبرج، بدأ اليوم السبت تطبيق حزمة جديدة من القيود، والتي تطال حوالي ثلث سكان البلاد.

اقرأ أيضاً: فرنسا تعيد لوحة نهبها النازيون لمالكتها النمساوية

وضمن الإجراءات الجديدة التي تطبق لمدة أربعة أسابيع، ستستمر الأعمال الضرورية والمدارس فتح أبوابها، على النقيض من عمليات الإغلاق السابقة.

يذكر أنّ فرنسا تخضع لحظر تجول ليلي، منذ منتصف شهر يناير الماضي، وعلى الرغم من ذلك ازداد معدل العدوى بالفيروس، وتتعرّض المستشفيات لضغوط متزايدة، بينما كان هناك بطء نسبي في إعطاء اللقاحات المضادة لكورونا في فرنسا، مثلها في ذلك مثل دول أوروبية أخرى، مما عرقل احتمالات التعافي الاقتصادي. فرنسا 

ليفانت-وكالات

شددت باريس، اليوم السبت، على هدفها الخاص بتحقيق معدل نمو 6 في المئة في إجمالي الناتج المحلي في 2021، حتى مع بدء سريان إجراءات إغلاق جديدة في العاصمة باريس ومناطق أخرى، اليوم، بغية احتواء انتشار فيروس كورونا المستجد. فرنسا 

فرنسا

وصرّح وزير المالية، برونو لو مير، في مقابلة مع محطة “فرانس إنتر” الإذاعية: “أؤكد طموحاتنا بالوصول إلى معدل نمو 6 في المئة في …2021 اللحظة التي نرفع فيها القيود، تصبح قدرتنا على التعافي غير عادية”، ووفق ما ذكرته وكالة أنباء بلومبرج، بدأ اليوم السبت تطبيق حزمة جديدة من القيود، والتي تطال حوالي ثلث سكان البلاد.

اقرأ أيضاً: فرنسا تعيد لوحة نهبها النازيون لمالكتها النمساوية

وضمن الإجراءات الجديدة التي تطبق لمدة أربعة أسابيع، ستستمر الأعمال الضرورية والمدارس فتح أبوابها، على النقيض من عمليات الإغلاق السابقة.

يذكر أنّ فرنسا تخضع لحظر تجول ليلي، منذ منتصف شهر يناير الماضي، وعلى الرغم من ذلك ازداد معدل العدوى بالفيروس، وتتعرّض المستشفيات لضغوط متزايدة، بينما كان هناك بطء نسبي في إعطاء اللقاحات المضادة لكورونا في فرنسا، مثلها في ذلك مثل دول أوروبية أخرى، مما عرقل احتمالات التعافي الاقتصادي. فرنسا 

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit