رأس العين… انفجار يوقع 7 قتلى بينهم أطفال

أضرار مادية في تفجير جديد يضرب مدينة الرقة

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنّه عند منتصف ليل أمس، ضرب انفجار مدينة رأس العين (سري كانييه)، الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها بريف الحسكة.

ووقع الانفجار ضمن منزل في شارع السجن بالقرب من مقر الشرطة المدنية، الأمر الذي أدى مبدئياً إلى مقتل رجل وطفليه وإصابة زوجته بجراح خطرة.

وفي تفاصيل التفجير، وبحسب مصادر المرصد السوري فإن الانفجار جرى في مكان تواجد ذخيرة ضمن منزل في المدينة، حيث كان 3 من الفصائل يتفقدون الأسلحة والذخائر، فانفجرت قنبلة عن طريق الخطأ؛ الأمر الذي أدى لانفجار ذخيرة أيضاً، ما تسبب بمقتل المقاتلين الثلاثة، أحدهم كان يسكن المنزل، وقتل اثنين من أطفاله أيضاً، فيما أصيبت زوجته بجراح خطرة، كما قتل طفلان اثنان من المنزل المجاور على خلفية التفجير، فضلاً عن سقوط جرحى آخرين وسط معلومات عن قتلى آخرين تحت الأنقاض.

دورية مشتركة للأمريكي ومجلس رأس العين العسكري قرب الحدود التركية

في سياق متصل، قُتل شاب يعمل بالتهريب،قبل يومين، على أحد حواجز “قسد” في قرية الجارودية قرب مدخل مدينة المالكية (ديريك) بمحافظة الحسكة، بعد أن رفض الوقوف بسيارته على الحاجز أثناء عودته من المنطقة الحدودية.

حيث أطلق عناصر الحجز عدة طلقات تحذيرية، ثم أطلقوا الرصاص بشكل مباشر بعد إصراره على الهرب، ما أدى إلى إصابته ووفاته.

اقرأ المزيد: قتيل وعدة جرحى حصيلة تفجير الباب بحلب

وكانت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادت، بأن دوريات تابعة لقوات سوريا الديمقراطية تناوبت طيلة ليلة يوم الجمعة، وحتى صباح السبت، على التواجد في المعابر النهرية ببلدة الشحيل الحوايج و إطلاق الرصاص على العبارات الخاصة بتهريب النفط والبضائع عبر نهر الفرات، والتي يقوم أصحابها بركنها عند نقاط النظام، خلال فترات المراقبة وتواجد دوريات قسد عند المعابر النهرية بين ضفتي الفرات.

وجاء ذلك بعد السماح لهذه المعابر، بنقل الأشخاص فقط بشكل غير رسمي، بين مناطق النظام وقوات سوريا الديمقراطية.

ليفانت- متابعات

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنّه عند منتصف ليل أمس، ضرب انفجار مدينة رأس العين (سري كانييه)، الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها بريف الحسكة.

ووقع الانفجار ضمن منزل في شارع السجن بالقرب من مقر الشرطة المدنية، الأمر الذي أدى مبدئياً إلى مقتل رجل وطفليه وإصابة زوجته بجراح خطرة.

وفي تفاصيل التفجير، وبحسب مصادر المرصد السوري فإن الانفجار جرى في مكان تواجد ذخيرة ضمن منزل في المدينة، حيث كان 3 من الفصائل يتفقدون الأسلحة والذخائر، فانفجرت قنبلة عن طريق الخطأ؛ الأمر الذي أدى لانفجار ذخيرة أيضاً، ما تسبب بمقتل المقاتلين الثلاثة، أحدهم كان يسكن المنزل، وقتل اثنين من أطفاله أيضاً، فيما أصيبت زوجته بجراح خطرة، كما قتل طفلان اثنان من المنزل المجاور على خلفية التفجير، فضلاً عن سقوط جرحى آخرين وسط معلومات عن قتلى آخرين تحت الأنقاض.

دورية مشتركة للأمريكي ومجلس رأس العين العسكري قرب الحدود التركية

في سياق متصل، قُتل شاب يعمل بالتهريب،قبل يومين، على أحد حواجز “قسد” في قرية الجارودية قرب مدخل مدينة المالكية (ديريك) بمحافظة الحسكة، بعد أن رفض الوقوف بسيارته على الحاجز أثناء عودته من المنطقة الحدودية.

حيث أطلق عناصر الحجز عدة طلقات تحذيرية، ثم أطلقوا الرصاص بشكل مباشر بعد إصراره على الهرب، ما أدى إلى إصابته ووفاته.

اقرأ المزيد: قتيل وعدة جرحى حصيلة تفجير الباب بحلب

وكانت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادت، بأن دوريات تابعة لقوات سوريا الديمقراطية تناوبت طيلة ليلة يوم الجمعة، وحتى صباح السبت، على التواجد في المعابر النهرية ببلدة الشحيل الحوايج و إطلاق الرصاص على العبارات الخاصة بتهريب النفط والبضائع عبر نهر الفرات، والتي يقوم أصحابها بركنها عند نقاط النظام، خلال فترات المراقبة وتواجد دوريات قسد عند المعابر النهرية بين ضفتي الفرات.

وجاء ذلك بعد السماح لهذه المعابر، بنقل الأشخاص فقط بشكل غير رسمي، بين مناطق النظام وقوات سوريا الديمقراطية.

ليفانت- متابعات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit